فوتوغرافيا : كريستينا ميترمايير .. مُحامية المُحيطات

فوتوغرافيا : كريستينا ميترمايير .. مُحامية المُحيطات

العربية فارسی كوردی‎ עִבְרִית Türkçe Français Deutsch Italiano Español English
شبكة فرح الاعلامية:

فوتوغرافيا

كريستينا ميترمايير .. مُحامية المُحيطات

خدمة فن التصوير لا تقتصر على تقديم لوحةٍ فنيةٍ من عدسةٍ احترافية أجادت التعامل مع موقف وطوّعت من أجله الضوء المناسب لإبرازه بصورةٍ تلفت الأنظار، بل تمتد إلى المحرّرين والناشرين والمدوّنين والمروّجين وصُنّاع المحتوى الفوتوغرافي المطبوع / الالكتروني ذو التأثير الإيجابي الواضح والملموس الذين أغنوا عالم الفوتوغرافيا وأسهموا في تطويره، ويدخل فيها أيضاً أصحاب الأبحاث والاختراعات المؤثّرون.

هذه هي أبرز أسباب وجود جائزة خاصة باسم “جائزة صُنّاع المحتوى الفوتوغرافي”، والتي مُنِحت في الدورة العاشرة للمصورة وعالمة الأحياء “كريستينا ميترمايير”، وهي مكسيكية المولد أمريكية الجنسية كندية المَوطِن، ومؤسِّسٌ مُشارك لجمعية الحفاظ على البيئة “SeaLegacy”، ومصوّرة مُساهمة في “ناشيونال جيوغرافيك”، ومصوّرة مُصنَّفة لدى “سوني” والمحرّرة لستة وعشرين كتاباً مُصوَّراً حول قضايا حماية البيئة. وقد حصلت على لقب المصوّرة المغامِرة من “ناشيونال جيوغرافيك” للعام 2018، وفي نفس العام تمّ الاعتراف بها كواحدةٍ من أكثر النساء تأثيراً في الحفاظ على المحيطات من قِبَل Ocean Geographic وقد صنَّفتها The Men’s Journal مؤخراً كواحدةٍ من أكثر 18 امرأة مغامرة في العالم.

“ميترمايير” هي أول مصوّرة تصل إلى مليون متابع على إنستغرام، عَمِلَت “ميترمايير” في أكثر من 120 دولةٍ في كل قارات العالم، وهي تَهدِفُ من خلال عملها لبناءِ وعيٍ أكبر بمسؤولية ما يعنيه أن تكون إنساناً. عملها يُعزِّزُ مفهوم ارتباط الإنسان برباطٍ وثيقٍ مع جميع الأنواع الأخرى على هذا الكوكب، وأن علينا واجب الحفاظ على أسلوب وطبيعة حياتنا.

جديرٌ بالذكر أن “ميترمايير” بدأت حياتها المهنية كعالمةٍ في الأحياء البحرية في “المكسيك”، وسرعان ما اكتَشَفت أنها تستطيع أن تدافع عن المحيطات والكوكب من خلال عدسة كاميرتها، بشكلٍ أكثر فاعلية من البيانات الموجودة في جداول البيانات.

فلاش

وجود قضيةٍ كبرى في حياة الفنان .. طاقةٌ بشريةٌ مُستدامة

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي

www.hipa.ae

اطبع هذا المقال