اقتصاد غزة: الواردات من مصر زادت و2500 عامل فقدوا أعمالهم
A convoy of bulldozers provided by Egypt arrives at the Palestinian side of the Rafah border crossing between Egypt and the Palestinian Gaza Strip enclave on June 4, 2021. Egypt sent an aid convoy to neighbouring Gaza with diggers, trucks and cranes to "prepare the ground for reconstruction" of the Palestinian enclave following a ceasefire between its Islamist rulers Hamas and Israel that brought an end to 11 days of deadly fighting. Egypt's heavily secured Rafah crossing is the Gaza Strip's only passage to the outside world not controlled by Israel. Sisi has pledged $500 million to help reconstruction efforts in densely populated Gaza, home to some two million people. / AFP / SAID KHATIB

اقتصاد غزة: الواردات من مصر زادت و2500 عامل فقدوا أعمالهم

العربية فارسی كوردی‎ עִבְרִית Türkçe Français Deutsch Italiano Español English
شبكة فرح الاعلامية:

قال أسامة نوفل مدير عام السياسات في وزارة الاقتصاد بغزة، اليوم السبت، إن مصر تدخلت بشكل كبير في ملف إعادة الإعمار، ما زاد من الحركة التجارية، لتبلغ الواردات حوالي 17 بالمائة، مع التركيز على أدوات البناء.

وبين نوفل في حديث لإذاعة الأقصى المحلية بغزة، أن وجود مصر سيؤدي لتسهيل عملية إعادة الإعمار من ناحية علاقاتها بالإقليم وامتلاكها الأدوات الفنية اللازمة، مؤكدًا على ضرورة أن تتشارك الشركات المصرية والفلسطينية في هذا الملف لتحسين الاقتصاد المحلي.

وقال “يوجد تعهدات من المانحين لدعم عملية إعادة إعمار غزة بنحو ملياري دولار، وقطر والكويت أقامتا مكاتب فنية في قطاع غزة للإشراف على إعادة الإعمار، والاحتلال يمنع منذ العام 2014 إدخال المعدات الثقيلة”.

وأضاف أن “غزة مستعدة للبدء في إعادة الإعمار ولكن لا يوجد أموال مرصودة حتى اللحظة، وبدأنا في إزالة الأضرار وحصرها وإيواء النازحين ثم تبدأ عملية إعادة الإعمار”، داعيًا المانحين برصد الأموال للبدء بذلك.

ولفت المسؤول بوزارة اقتصاد غزة، إلى أن توقف المصانع المتضررة من العدوان الأخير زاد صعوبة على أصحابها، مشيرًا إلى أن حوالي 2500 عامل توقفوا عن العمل بسبب تدمير المصانع والمنشآت الاقتصادية ما سيؤدي لزيادة في نسب البطالة والفقر.

اطبع هذا المقال