جائزة حمدان بن محمد الدولية للتصوير توقّع مذكرة تفاهم مع “إكسبو 2020 دبي”

جائزة حمدان بن محمد الدولية للتصوير توقّع مذكرة تفاهم مع “إكسبو 2020 دبي”

العربية فارسی كوردی‎ עִבְרִית Türkçe Français Deutsch Italiano Español English
شبكة فرح الاعلامية:

تُنير 182 أمسية بصورٍ ضوئيةٍ تُترجمُ “تواصل العقول وصنع المستقبل”
جائزة حمدان بن محمد الدولية للتصوير توقّع مذكرة تفاهم مع “إكسبو 2020 دبي”

  *   عبد الرحمن بن محمد العويس : الجائزة أكملت عقداً من الزمن حاملةً راية نشر ثقافة التصوير وتوظيف الفنون البصرية في تعزيز التقارب الإيجابيّ بين الثقافات والشعوب
  *   علي خليفة بن ثالث : نعملُ على تفعيل دور الصورة وتعميق أثرها الثقافيّ في ترسيخ حوار الحضارات وبناء جسورٍ فكريةٍ تواصليةٍ فعَّالة في تصميم مستقبلٍ أجمل لجميع سكان العالم
  *   غرانت ريد: سعداء بالتعاون مع “هيبا” في جلب روائع الأعمال البصرية المُلهِمة من إبداعات المصورين الموهوبين من شتى أنحاء العالم لرواية القصص الرائعة بأساليب مُبتكرة واسعة النطاق ومُفعَمة بالإحاسيس
20 سبتمبر 2120
أعلنت الأمانة العامة لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، عن توقيع مذكّرة تفاهم مع “إكسبو2020″، حيث ستشارك الجائزة في مهرجان الأضواء الاستثنائي “كاليدوسكوب”، الذي سيقام في الهواء الطلق في المساء، طوال الأشهر الستة لهذ الحدث الدولي الكبير. “كاليدوسكوب” سيحتفي بالفوتوغرافيا والفنون الضوئية على مدى 182 أمسية. كما يرتبط المهرجان مبادرات إكسبو 2020 المؤثرة، وعروضه الترفيهية العالمية، بما فيها من احتفالات كبرى، مثل ديوالي وعيد الميلاد، ليروي قصصاً ملهمة بأساليب فريدة. مشاركة الجائزة في هذا الحدث العالميّ تأتي من خلال مجموعةٍ مُختارة من الصور الضوئية من أرشيف الجائزة، تكون مرتبطة بالموضوعات الفرعية لإكسبو، الفرص والتنقل والاستدامة.


معالي عبد الرحمن بن محمد العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع، ووزير الدولة لشؤون المجلس الوطنيّ الاتحاديّ، بصفته رئيساً لمجلس أمناء الجائزة، قال تصريحٍ له: إن إكسبو 2020 اكتسب أهميةً متزايدة وتشويقاً تراكمياً دولياً حيث تراه أغلب دول العالم “اجتماعاً للتعافي” بعد انحسار الجائحة، حيث تلتقي عقول العالم مجدداً في دبي لمناقشة تصميمات المستقبل وألوانه.
وبما أن جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، قد أكملت عقداً من الزمن حاملةً راية نشر ثقافة التصوير وتوظيف الفنون البصرية في تعزيز التقارب الإيجابيّ بين الثقافات والشعوب، فسيكون دورها جوهرياً في هذا المحفل الدوليّ، في تقديم الفنون كرابطٍ زمنيّ مُوثَّق يربط الماضي بالحاضر في مزيجٍ ثقافيّ فريد قادر على تصميم صورٍ مستقبليةٍ تُسعد العالم وتُجذّر إحساسه بالتفاؤل والإيجابية تجاه مستقبله، وتجعله أكثر تقارباً وتسامحاً وتسلّط الضوء على القواسم المشتركة بين الحضارات، ترسيخاً لمبدأ الأخوّة الإنسانية.
سعادة علي خليفة بن ثالث، الأمين العام للجائزة، قال في تصريحه : نحن في جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، فخورون بالتعاون مع مكتب إكسبو 2020 في مشروع Kaleidoscope، الذي يستثمر إسقاطات الضوء وفنونه في نثر البهجة البصرية المُلوَّنة في مدينة إكسبو 2020 في إمارة دبي، في توقيتٍ يحتاج فيه الجميع إلى جرعات سعادةٍ وابتهاجٍ وإيجابية لمقاومة الأوقات الصعبة التي مرَّت بنا واقتربنا من تجاوزها بنجاح بإذن الله.
وفق رؤية سموّ راعي الجائزة، الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وليّ عهد دبي رئيس المجلس التنفيذيّ، نعملُ على تفعيل دور الصورة وتعميق أثرها الثقافيّ في ترسيخ حوار الحضارات وبناء جسورٍ فكريةٍ تواصليةٍ فعَّالة في تصميم مستقبلٍ أجمل لجميع سكان العالم.


فن التصوير باتَ من أسرع الفنون انتشاراً في العالم، بجانب تداخلاته غير المحدودة مع مختلف أنواع العلوم والمعارف وصناعة الإبداع والابتكار ورصف طرق الارتقاء بالحضارة البشرية. الفنون ستكون عنصراً مدهشاً من العناصر التي ستسعدُ زوّار دبي والإمارات في إكسبو 2020 بإذن الله.
“غرانت ريد” نائب رئيس الأنشطة الترفيهية والفعاليات في “إكسبو 2020″ قال في تصريحه: يسعدنا أن نتعاون مع جائزة حمدان بن محمد الدولية للتصوير في اجتذاب الأعمال المُلهِمة للمصورين الموهوبين من جميع أنحاء العالم إلى دبي، لرواية القصص الرائعة بأساليب جميلة واسعة النطاق ومُفعمَة بالإحاسيس. رغم التحديات التي لا سابق لها في الأشهر الثمانية عشرة الماضية، فإن لدينا قناعة راسخة بأن التعاون يستطيع إلهام مستقبل أفضل – وهو ما نأمل أن نسلط الضوء عليه في مهرجاننا للأضواء. فالمشكال أداة رمزية، بمجرد هزها تُظهر شكلاً يختلف عن سابقه، لكن يضاهيه جمالاً، والنور يملك القدرة على التغلب على الظلام. من خلال “كاليدوسكوب” سنسلّط الضوء على موضوعاتنا الفرعية – الفرص والتنقّل والاستدامة – بشكلٍ حيوي، لتذكرنا بأهميتها الآن أكثر من أي وقت مضى.


اطبع هذا المقال