فوتوغرافيا التقييم والتحكيم لدورة “الماء” – الجزء الرابع

فوتوغرافيا التقييم والتحكيم لدورة “الماء” – الجزء الرابع

العربية فارسی كوردی‎ עִבְרִית Türkçe Français Deutsch Italiano Español English
شبكة فرح الاعلامية:

شبكة فرح الاعلامية |- نسلِّطُ الضوء اليوم على المُحكِّم الخامس في لجنة التحكيم للدورة التاسعة لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، والتي كانت بعنوان “الماء”، إنه المصور والمؤلِّف الفرنسي “فرانسوا إيبيل”. عَمِلَ “إيبيل” كمديرٍ لمؤسسة “هنري كارتييه بريسون” منذ عام 2017، وقد بدأت قصته مع التصوير الفوتوغرافي بين عاميّ 1983 و1985، حينما أدار معارض FNAC آنذاك. وفي العام 1985، أوصى به “جان لوك مونتيروسو” الذي تعاون معه في فيلم Mois de la Photo في مهرجان Les Rencontres De La Photographie في آرل، فرنسا، ليُصبح “إيبيل” مديراً لهذا المهرجان للعامين 1986 و1987 حيث ألقى الضوء على العديد من المصورين والأعمال التي ابتكرها جيلٌ جديدٌ من المصورين في الثمانينيات مثل “مارتن بار” و”نان جولدين” و”آني ليبوفيتز” و”سيباستياو سالغادو” و”إوجين ريتشاردز”.

في العام 1987، أصبح “إيبيل” مديراً لمؤسسة “ماجنوم بيكتشرز” التي قام بتنويعِ أنشطتها من خلال إنشاء قسمٍ ثقافيّ مع Agnès Sire وDiane Dufour، متماشياً مع النموّ السريع للتقارير الإخبارية المتعمِّقة وتوجُّهِ الوكالة نحو العصر الرقميّ.

في العام 2000، أصبح “إيبيل” نائباً لرئيس التحرير في وكالة Corbis (القسم الأوربي)، وفي العام 2001، عاد كمديرٍ لمهرجان Rencontres d’Arles الذي طوَّره حتى مغادرته بعد 13 عاماً. وقد عمل “إيبيل” مديراً ومُؤسِّساً مُشاركاً لفوتو سبرينج بكين (2010-2012)، وبينالي Foto / Industria في بولونيا (إيطاليا) منذ العام 2013، والمدير الفنيّ لبرنامج “البروتوكول الفرنسي” في معرض FIAF في نيويورك منذ العام 2015، كما أنه المؤسِّس والمدير الفنيّ في Mois de la Photo du Grand Paris 2017 والمؤلِّف للعديد من كتب التصوير الفوتوغرافي والعروض البصرية والكتالوجات.

فلاش

“إيبيل” نموذجٌ حيّ لامتزاج النقد الفنيّ بالخبرة المؤسَّسية في إدارة المعارض والمهرجانات العالمية

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي

www.hipa.ae

اطبع هذا المقال