تأهل ثلاثة مشاريع في تحدي الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء للمنافسة في دبي

تأهل ثلاثة مشاريع في تحدي الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء للمنافسة في دبي

العربية فارسی كوردی‎ עִבְרִית Türkçe Français Deutsch Italiano Español English
شبكة فرح الاعلامية:

اختتمت مؤسسة النيزك للتعليم المساند والإبداع العلمي، مساء أمس الاربعاء، “تحدي فلسطين الثاني للذكاء الإصطناعي وإنترنت الأشياء للعام 2021” وذلك بالإعلان عن فوز وتأهل ثلاثة مشاريع ريادية وإبداعية في مجال الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء على مستوى فلسطين.
والمشاريع الفائزة هي: مشروع سمسم للتكنولوجيا لأصحابه أحمد محارم وأدهم حيادية ومحمود عطية وجمال مروان وقاسم حاتم ومعتصم مدلل وميسان نصر، ومشروع أوردار بلاس لأصحابه باسل صادر وأحمد سلهب وقيس دويكات، ومشروع فيجنيت لأصحابه ديما الحافظ وعبد الرحمن سياعرة وحازم العالول وياسين جعبة.
والتحدي كان تحت رعاية رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية، وبالشراكة مع مؤسسة الدياكونيا السويدية  ووزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمجلس الأعلى للإبداع والتميز.
وتهدف المسابقة المحلية الى تأهيل الفائزين لتمثيل فلسطين في التحدي العربي المقرر في دبي خلال الشهر المقبل، تحت عنوان “تحدي العرب للذكاء الاصطناعي وانترنت الأشياء” الذي يعقد على هامش معرض “جايتكس” العالمي.
وحضر الحدث الدكتور اسحق سدر وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ممثلاً عن رئيس الوزراء، والدكتورة صفاء ناصر الدين ممثلة عن المهندس عدنان سمارة مستشار الرئيس لشؤون الإبداع ورئيس المجلس الأعلى للإبداع والتميز والمهندس عارف الحسيني رئيس مجلس إدارة مؤسسة النيزك، بالإضافة للعديد من الشخصيات الرسمية وأعضاء لجنة التحكيم الوطنية من الجامعات الفلسطينية وهم الدكتور محمد شرف والدكتورة سماح أبو عصب والمهندسة رزان نصر والمهندس ميسرة عبد الله.
من جانبه، أشاد سدر بجودة المشاريع المتقدمة، متمنياً النجاح والتقدم للمتسابقين والفائزين لتمثيل فلسطين في معرض جايتكس القادم.
وعبر المهندس عارف الحسيني عن فخره بعقد التحدي للمرة الثانية في فلسطين، وأشاد بإبداعات الشباب الفلسطينيين الرياديين ومشاريعهم المتميزة، وأثنى على دورهم الريادي في الارتقاء بالمسيرة الإبداعية الفلسطينية ووضع بصمة فلسطين في مجالات الثورة الصناعية الرابعة.
من جهتها، نقلت  ناصر الدين ممثلة المجلس الأعلى للابداع والتميز تحيات رئيس المجلس الأعلى وشكره لمؤسسة النيزك والشركاء على عملهم الدؤوب لإنجاح هذا التحدي ومنح الفرصة لرواد فلسطين لتمثيلها على المستوى العربي، وأشاد بأهمية هذه المشاريع الشبايبة في الارتقاء في العلوم والتكنولوجيا ورفع اسم فلسطين في المحافل الدولية.
الجدير بالذكر أنه في العام الحالي تقدم ما يقارب 250 مشروع من مختلف محافظات الوطن للتحدي، وشاركوا في ورشات تعريفية وتدريبية، وفي المرحلة الثانية، تم اختيار 15 مشروعا للمنافسة على تمثيل فلسطين في تحدي العرب وثم إختيار الفائزين في التحدي حسب المعايير الدولية المعتمدة.

اطبع هذا المقال