بطولة فلاشينغ ميدوز: فوز أوّل لديوكوفيتش في طريقه إلى المجد وبداية جيدة لزفيريف وبارتي
Serbia's Novak Djokovic hits a return to Denmark's Holger Rune during their 2021 US Open Tennis tournament men's singles first round match at the USTA Billie Jean King National Tennis Center in New York, on August 31, 2021. (Photo by ANGELA WEISS / AFP)

بطولة فلاشينغ ميدوز: فوز أوّل لديوكوفيتش في طريقه إلى المجد وبداية جيدة لزفيريف وبارتي

العربية فارسی كوردی‎ עִבְרִית Türkçe Français Deutsch Italiano Español English
شبكة فرح الاعلامية:

-استهل الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أوّل عالمياً سعيه لاحراز غراند سلام تاريخي وسلوكه طريق المجد في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، آخر البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، بفوزه على الصاعد من التصفيات الدنماركي هولغر رون بنتيجة 6-1 و6-7 (5-7) و6-2 و6-1 الثلاثاء في نيويورك.
كما حقق الألماني ألكسندر زفيريف المصنف رابعاً ووصيف بطل العام الماضي عند الرجال والأسترالية آشلي بارتي المصنفة أولى عند السيدات بداية جيدة.

ويأمل “ديوكو” في أن يصبح أول لاعب منذ 1969 يحرز الألقاب الأربعة الكبرى في موسم واحد، وأن يرفع عدد القابه في غراند سلام إلى 21 ليفك ارتباطه مع الغائبين السويسري روجيه فيدرر والاسباني رافايل نادال (20 لكل من الثلاثة)، إلا انه لم يتوقع أن يحتاج إلى أكثر من 3 مجموعات وإلى أكثر من ساعتين للتغلب على المصنف 145 عالمياً.
قال ديوكوفيتش “لديك الكثير من التوقعات والضغوطات من عالم كرة المضرب، بما في ذلك أنا”، مضيفاً “من الواضح أنني أود أن أفوز باللقب وأن أصنع التاريخ. هذا بلا شك ما يُلهمني”.

وأردف اللاعب الذي تجاوز الدور الأول للمرة السادسة عشرة توالياً في فلاشينغ ميدوز “أركز على محاولة أن أكون أفضل نسخة من نفسي كل يوم. هناك قوة كبيرة في التواجد (على أرض الملعب) والعمل على ذلك من الناحيتين العقلية والعاطفية هو ما أقوم به في الوقت الحالي وأحاول التعامل مع ذلك بطريقة مفيدة”.
وأكد الصربي انه يملك عاداته الروتينية وأنه “أحاول فقط القيام بالامور واحاطة نفسي بالناس ووضع المسار في هذه البطولة الذي يناسبني، والذي اعرف انه صبّ لمصلحتي سابقاً”.

واحتاج الصربي إلى 28 دقيقة لحسم المجموعة الاولى لصالحه، إلاّ أنّ منافسه البالغ 18 عاماً والذي كان تحت صدمة مواجهته لاحد أبرز لاعبي المضرب في العالم، استعاد توازنه سريعاً واطلق العنان لضرباته، في حين ارتكب المصنف أوّل الاخطاء.
وفي غضون ساعة، عاشت جماهير ملعب “أرثور آش” أجواء تنافسية رائعة وهتفت طويلاً باسم رون، ليفوز الاخير بالمجموعة الثانية بعد الاحتكام إلى شوط فاصل.
رفع ديوكوفيتش من وتيرته وسرّع نمط اللعب للضغط على منافسه الشاب الذي طلب تدخل المعالج الفيزيائي لتدليك قدميه بسبب التعب.
ولم يمنح الصربي فرصة جديدة للدنماركي فحسم المجموعتين الثالثة والرابعة لصالحه وبالتالي المباراة وتأهل إلى الدور التالي في سعيه لأن يصبح على ملاعب فلاشينغ ميدوز “الأفضل في كل الأزمنة”.

وتغلب زفيريف على الأميركي سام كويري 6-4 و7-5 و6-2، ليواصل ابن الـ24 عاماً مستواه المميز في الآونة الأخيرة، محققاً فوزه الثاني عشر توالياً في سلسلة قادته الى إحراز ذهبية أولمبياد طوكيو لفردي الرجال ولقب دورة سينسيناتي الأميركية الألف نقطة للماسترز.
وبعدما حسم المجموعة الأولى من دون معاناة تذكر بكسر إرسال منافسه الأميركي مرة واحدة، واجه الألماني الذي خسر نهائي العام الماضي أمام النمسوي دومينيك تيم الغائب عن هذه النسخة بسبب الإصابة، صعوبة في المجموعة الثانية قبل أن يكشر عن أنيابه في الثالثة، حاسماً فوزه الثالث من أصل ثلاث مواجهات جمعته بمنافسه البالغ 33 عاماً والمصنف 78 عالمياً في ساعة و39 دقيقة.
وقال الألماني “من الرائع العودة. ما زلت أتذكر نهائي العام الماضي. أمل أن أخوض المزيد من المباريات هنا وسيكون الأمر أكثر امتاعاً”.

وعلق على سلسلة مبارياته المتتالية من دون هزيمة، قائلاً “أمل أن أتمكن بعد أسبوعين من الآن من رفعها الى 18 مباراة متتالية من دون هزيمة”، ما يعني الوصول الى النهائي والفوز باللقب”.
ويلتقي زفيريف الذي وصل هذا الموسم الى ربع نهائي أستراليا المفتوحة ونصف نهائي رولان غاروس قبل أن ينتهي مشواره عند الدور الرابع لويمبلدون، في الدور الثاني الإسباني البرت راموس فينولاس الفائز على الفرنسي لوكا بوي 6-1 و5-7 و5-7 و7-5 و6-4.
ويواجه الألماني احتمال لقاء ديوكوفيتش، حيث ستكون هذه المواجهة، في حال حصولها، الأولى بين اللاعبين منذ أن أقصى الألماني منافسه الصربي من نصف نهائي أولمبياد طوكيو وأنهى حلمه بأن يصبح أول من يتوج بالألقاب الأربع الكبرى وبالذهبية الأولمبية في عام واحد.

وتأهل الإيطالي ماتيو بيريتيني السادس ووصيف ديوكوفيتش في ويمبلدون بعد مواجهة صعبة مع الفرنسي جيريمي شاردي حسمها 7-6 (7-5) و7-6 (7-9) و6-3 في ساعتين و31 دقيقة.
كما فاز الكندي دينيس شابوفالوف السابع على الأرجنتيني فيديريكو ديلبونيس 6-2 و6-2 و6-3، فيما تغلب الياباني كي نيشيكوري الذي حقق أفضل نتائجه في البطولات الكبرى على ملاعب فلاشينغ ميدوز (بلغ نهائي 2014 ونصف نهائي 2016 و2018)، على الإيطالي سالفاتوري كوروزو 6-1 و6-1 و5-7 و6-3.

وتأهل البولندي هوبرت هوركاش العاشر بفوزه على البيلاروس إيغور غيراسيموف 6-3 و6-4 و6-3، والإيطالي يانيك سينر الثالث عشر بفوزه على الأسترالي ماكس بورسيل 6-4 و6-2 و4-6 و6-2، فيما انتهى مشوار صاحب فضية أولمبياد طوكيو الروسي كارن خاتشانوف الخامس والعشرين على يد الجنوب إفريقي لويد هاريس 4-6 و6-1 و6-4 و3-6 ز2-6.
وعند السيدات، بدأت بارتي مسعاها الى لقب كبير ثانٍ على التوالي وثالث في مسيرتها، بشكل جيد أمام الروسية المخضرمة ابنة الـ36 عاماً فيرا زفوناريفا بحسمها المجموعة الأولى بسهولة تامة 6-1 ثم معاناتها في الثانية 7-6 (9-7).

ووصلت بارتي الى نيويورك بمعنويات مرتفعة جداً بعد تتويجها في ويمبلدون ثم الأسبوع الماضي في سينسيناتي، إحدى دورات الالف بحسب النظام الجديد لرابطة المحترفات.
وتلتقي ابنة الـ25 عاماً التي فضلت عدم المشاركة في نسخة العام الماضي بسبب كورونا والتي تبقى أفضل نتيجة لها في البطولة الأميركية وصولها الى الدور الرابع مرتين في 2018 و2019، في الدور المقبل الدنماركية كلارا تاوسون الفائزة على الفرنسية كلارا بوريل 7-5 و6-صفر.
وبلغت التشيكية كارولينا بليشكوفا المصنفة رابعة الدور الثاني بفوزها على الأميركية كايتي ماكنالي 6-3 و6-4.
واحتاجت ابنة الـ29 عاماً الى ساعة و23 دقيقة لحسم مواجهتها الأولى على الإطلاق مع منافستها الأميركية المصنفة 130 عالمياً، وذلك بعدما انتزعت خمسة أشواط على إرسال الأخيرة فيما تنازلت عن إرسالها ثلاث مرات.
وستخوض وصيفة بطولة ويمبلدون لهذا العام الدور الثاني في فلاشينغ ميدوز للمرة السادسة توالياً، وتحديداً منذ أن وصلت الى المباراة النهائية عام 2016 حين خسرت أمام الألمانية أنجيليك كيربر.

وتأمل بليشكوفا حين تتواجه مع الأميركية أماندا أنيسيموفا الفائزة على الكازخستانية زارينا دياس 7-5 و6-2، ألا يتكرر معها سيناريو الموسم الماضي حين انتهى مشوارها عند الدور الثاني على يد الفرنسية كارولين غارسيا.
وبلغت الدور الثاني أيضاً السويسرية بيليندا بنتشيتش الحادية عشرة بفوزها على الهولندية أرانتشا روس 6-4 و6-4، واليونانية ماريا ساكاري السابعة عشرة بفوزها على الأوكرانية مارتا كوستيوك 6-4 و6-3، والكرواتية بترا مارتيتش الثلاثون بفوزها على المجرية دالما غالفي 6-3 و6-2.

اطبع هذا المقال