الجامعة العربية الأمريكية تنظم مؤتمرا بعنوان “حلول ذكية باستخدام نظم المعلومات الجغرافية”

الجامعة العربية الأمريكية تنظم مؤتمرا بعنوان “حلول ذكية باستخدام نظم المعلومات الجغرافية”

العربية فارسی كوردی‎ עִבְרִית Türkçe Français Deutsch Italiano Español English
شبكة فرح الاعلامية:

شبكة فرح الاعلامية |- نظمت الجامعة العربية الأمريكية يوما علميا لنظم المعلومات الجغرافية، تحت رعاية رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور علي زيدان أبو زهري، تحت عنوان “حلول ذكية باستخدام نظم المعلومات الجغرافية”، تضمنت الفعاليات، مؤتمرا، ومعرض مشاريع لطلبة القسم، وعرض أوراق بحثية لخبراء متخصصين.

حفل افتتاح الفعاليات

انطلقت الفعاليات بحفل افتتاح، كان في عرافته الدكتور فيصل صباح، بالسلام الوطني الفلسطيني، وقراءة آيات من الذكر الحكيم، والاعلان عن تضامن الحضور مع الصحفي معاذ عمارنه، بالحجب عن العين اليسرى، بحضور رئيس الجامعة العربية الأمريكية الأستاذ الدكتور علي زيدان أبو زهري، ووزير الأشغال العامة والإسكان الأستاذ الدكتور محمد زيارة، ووزير هيئة تسوية الأراضي والمياه القاضي موسى شكارنة، ومحافظ جنين اللواء أكرم رجوب، ومدير مكتب وزارة الحكم المحلي في جنين الأستاذ راغب أبو دياك ممثلا عن وزير الحكم المحلي، وعميد كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات الدكتور مجاهد عليات، ورئيس قسم نظم المعلومات الجغرافية الدكتورة جاكلين جبران، وعدد من مدراء وممثلي الهيئات المحلية والبلديات في الضفة الغربية، وخبراء ومختصين في نظم المعلومات الجغرافية، وأعضاء من الهيئتين الأكاديمية والإدارية، وطلبة الجامعة.

راعي الحفل

افتتح فعاليات المؤتمر رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أبو زهري بكلمة رحب فيها بالحضور، وقال، “أرحب بكم في الحرم الرئيس للجامعة العربية الأمريكية في يوم نظم المعلومات الجغرافية الذي تنظمه كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات للسنة الرابعة على التوالي”، وأضاف، “إنالجامعة العربية الأمريكية منذ انطلاقتها عام2000م، سعت دائماً إلى تطوير برامجها التعليمية على كافة المستويات بهدف تحسين المخرجات التعليمية، وفقا لمعايير الجودة والتميز على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي، وفي هذا السياق، جاءت انطلاقة برنامج نظم المعلومات الجغرافية عام 2014، بهدف محاكاة تجارب إقليمية ودولية رائدة”.

وتابع يقول، “إن الاحتفال اليوم بهذا النشاط الريادي يأتي في سياق اهتمام الجامعة الجاد بالتطبيقات العملية لأحد العلوم المهمة لكي يتماشى مع الواقع المهني واحتياجاته، إذ إن لهذا التخصصدور مهم في تقدم المجتمعات البشرية، وإدارتها الذكية وتخطيطها السليم لاتخاذ القرارات الصائبة المدعّمة بالمعلومات، لنتقدم نحو مجتمع أرقى ومستقبل أفضل للحصول على الخدمات وإنجاز المعاملات بسهولة ويسر”.

وأشار الأستاذ الدكتور أبو زهري أن الجامعة تمثل مشروعا نوعيا من ناحية علمية وبحثية من جهة، ووطنية من جهة أخرى، فهي تضم جميع أبناء فلسطين التاريخية في مختلف تخصصاتها، إذ أن أبناء فلسطين المحتلة عام 1948 يمثلون ما يزيد عن 50% من طلبتها، لهذا أطلقت الجامعة شعارا ممثلا لذلك (جامعة الكل الفلسطيني)، موضحا إلى أن الجامعة تتطلع لتكون هذه الفعاليات محطة انطلاق جديدة في العمل التخطيطي على المستوى الوطني، بشكل يعطي زخما لتخصص نظم المعلومات الجغرافية الذي تحتاجه جميع المؤسسات المحلية، وخاصة مؤسسات الدولة، والبلديات، والمجالس المحلية، آملين بأن يؤسس هذا اليوم لفرص نجاح نوعية.

محافظ جنين

بدوره أشاد محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب بالدور الذي تقوم به الجامعة العربية الأمريكية وبالفعاليات العلمية التي تنظمها، لتؤكد للجميع أنها صرح علمي بامتياز، يفتخر بها كل فلسطيني، مؤكدا على أهمية الاهتمام بالبحث والعلم والمعرفة التي هي أساس بناء الدولة الفلسطينية المستقلة، مشيرا إلى أن أصحاب القرار من قيادة سياسية ووطنية وعلمية وأكاديمية يؤكدون على أهمية التمسك بالعلم والمعرفة، وخاصة تخصص نظم المعلومات الجغرافية الذي يشكل العنصر الأساسي في التفكير والتخطيط، مشيرا إلى أهمية تعزيز هذا التخصص لأبنائنا، متأملا أن يخرج هذا المؤتمر بتوصيات مهمة من الناحيتين العلمية والعملية، داعيا أصحاب القرار أخذ التوصيات على محمل الجد.

وزير الأشغال العامة والإسكان

من جانبه، قال وزير الأشغال العامة والإسكان الأستاذ الدكتور محمد زيارة، “لقد شهد العالم تطورا سريعا في مجال نظم المعلومات الجغرافية والثورة التكنولوجية، وتعد الجغرافية المكانية ذات أهمية كبرى لدى متخذي القرار في الحكومات ومجال الأعمال والقطاع الخاص”، مشيرا إلى أن هناك طفرة كبيرة في استخدام معلومات الجغرافية المكانية على مستوى العالم، وذلك لتطور أجهزة الاتصال المحمولة، والزيادة الكبيرة في الخدمات المعتمدة على المكان، موضحا أن هذا التطور سيؤدي إلى حاجة كل شخص بأن يكون متصلا بشكل مباشر بالمعلومات المكانية في جميع مناحي الحياة.

وأوضح، أن لوزارة الأشغال العامة والإسكان دور مميز في هذا المجال، حيث استخدمت هذه التقنية في إدارة قطاع البنية التحتية التي تسعى الوزارة بشكل دائم إلى تطويرها، مشيرا إلى أنه منذ عام 2010 تم استحداث قواعد بيانات لشبكة الطرق، تتضمن جميع التفاصيل المتعلقة بكل طريق، مما ساعد في إدارة عمليات الصيانة لها، وفي تحديد أولويات المشاريع في جميع محافظات الوطن، كما احتوت القاعدة على مواقع النقاط السوداء التي تتكرر فيها حوادث السير مما مكن من وضع الحلول الهندسية المناسبة التي تحد من الحوادث، كما شملت قواعد البيانات مشاريع الأبنية العامة والإسكان التي قامت الوزارة بالإشراف عليها وتنفيذها، مشيرا إلى أن هذه القواعد يتم تحديثها بشكل دوري بالإضافة إلى أنها متاحة للجمهور.

وأكد وزير الأشغال العامة والإسكان الأستاذ الدكتور زيارة على أن تطوير نظم المعلومات الجغرافية يعتبر تحديا يحتاج إلى الكثير من الإمكانيات والكفاءات، من أجل تفعيل العمل الحكومي والمجتمعي على كافة المستويات، وفق نظرة شاملة تتوافق مع النهضة القادمة، مشيرا إلى ضرورة الاستفادة من هذا التطور في النظم الجغرافية والحلول الذكية في تنفيذ استراتيجية الحكومة والانفكاك عن الاحتلال، حيث يمكن العمل مع العالم والمساهمة في التنمية الشاملة في فلسطين بعيدا عن هيمنة المحتل.

وزير هيئة تسوية الأراضي والمياه

من جهته،أكد وزير هيئة تسوية الأراضي والمياه القاضي موسى شكارنه على أهمية علم نظم المعلومات الجغرافية، والوقوف على آخر تطوراته في القطاعين العام والخاص، مبينا، أن هيئة تسوية الأراضي والمياه تولي اهتماما كبيرا بهذا التخصص، حيث رفدت طاقات وخبرات، وأصبح من الدوائر المهمة والعاملة، مؤكدا على التطوير المستمر.

وأضاف قائلا، “إن هذا المجال يساعد في الأرشفة والترقيم، والدراسات البحثية والمستقبلية، ونحن بحاجة للتعاون بين القطاعين العام والخاص”، مؤكدا على أن الوطن لا يتقدم دون التعاون المستمر بين القطاعين، مشيرا إلى أن الهيئة والجامعة العربية الأمريكية وقعتا اتفاقية تعاون بينهما، مؤكدا على أن الهيئة تضع كل خبراتها وإمكانياتها في خدمة طلبة الجامعة وخريجيها، بالإضافة إلى دعم البحث العلمي، من أجل الوصول إلى أفضل صورة لهذا العلم.

وزارة الحكم المحلي

بدوره، قال مدير الحكم المحلي في جنين الأستاذ راغب أبودياك ممثلا عن وزير الحكم المحلي، “نحن في الوزارة واكبنا التطور بشكل كبير، وأصبحنا جزء منه، حيث تمتلك الوزارة نظام الجيمورك والذي أسهم بشكل كبير من اختصار الزمن، ودقة المعلومات، ويجب الاهتمام به بشكل كبير من قبل أصحاب القرار”، كما أكد على أهمية التعاون بين كافة المؤسسات الأهلية والحكومية والخاصة، من أجل القضاء على المعيقات التي تحد من تطوره، وخاصة أن الاحتلال يسعى إلى وضع العراقيل والمعيقات، أمام تطور الشعب الفلسطيني ومؤسساته، موجها الشكر للجامعة العربية الأمريكية على تنظيم هذا المؤتمر الهام.

قسم نظم المعلومات الجغرافية

من جهتها، رئيس قسم نظم المعلومات الجغرافية في كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في الجامعة الدكتور جاكلين جبران وجهت الشكر لإدارة الجامعة على دعمها المستمر، وفتح الأبواب أمام التطور لنخطط المستقبل، موجهة الشكر لكل من ساهم في إنجاح المؤتمر، مؤكدة على استمرار فعاليات نظم المعلومات الجغرافية في السنوات القادمة، والمساهمة الدائمة لتطوير هذا التخصص.

الجلسة الأولى

تلا حفل الافتتاح، الجلسة الأولى التي أدارها الأستاذ جهاد ربايعة، حيث قدم المهندس سلامة عواودة من شركة اكسيس ورقة بحثية بعنوان “الحلول المساحية لنظم المعلومات الجغرافية”، بينما تحدث عميد كلية العلوم الإنسانية في جامعة الاستقلال الدكتور سهيل أبوشوشة عن انتساب محاضر في نظم المعلومات الجغرافية الأمني، “استخدام أنظمة المعلومات الجيومكانية لإدارة أعمال مجلس التنظيم الأعلى” كان عنوان بحث المهندس جمال زيتاوي من وزارة الحكم المحلي، أما الدكتور صبحي سمحان والأستاذ أشرف دويكات من سلطة المياه قدما ورقة علمية بعنوان “الإستخدام الأمثل لأنظمة المعلومات الجغرافية لمتابعة مصادر المياه في فلسطين من مصادرها في بنك المعلومات”، والمحاضر في جامعة النجاح الدكتور ضرغام اشتيه قدم ورقة بعنوان “اختيار أفضل المواقع لمدافن النفايات في الضفة الغربية باستخدام نظم المعلومات الجغرافية”.

الجلسة الثانية

في الجلسة الثانية التي أدارتها الأستاذة أسيل كميل، تحدثت الأستاذة منى بعيرات مديرة نظم المعلومات الجغرافية في تسوية الأراضي والمياه عن تجربة الهيئة لاستخدامات نظم المعلومات الجغرافية في صناعة القرار والحلول الذكية، بينما تحدث المهندس عطا الزعتري من وزارة الأشغال العامة والإسكان عن عمل الوزارة في نظم المعلومات الجغرافية واستخدام موقع الوزارة الإلكتروني لنظم المعلومات الجغرافية في عملية المسح الميداني، بينما تطرق الأستاذ محمد عليات من الجامعة العربية الأمريكية إلى التنبؤ بتأثيرات الأحوال الجوية على الزراعة بواسطة تطبيق نظريات التنقيب المكاني، أما الدكتور فيصل صباح والأستاذ علاء سلامة من الجامعة العربية الأمريكية تحدثا عن استخدامات نظم المعلومات الجغرافية في علم المناخ، واختتمت الجلسة مع خريج قسم نظم المعلومات الجغرافية عمر أبوبكر الذي تحدث عن تجربته العملية في هيئة تسوية الأراضي والمياه.

وتخللت فعاليات نظم المعلومات الجغرافية معرضا عرض فيه طلبة قسم نظم المعلومات الجغرافية مشاريعهم، حيث قام الطلبة بشرح المشاريع للضيوف والحضور الذين اعربوا عن اعجابهم بالمشاريع.

اطبع هذا المقال