أول غواصة تركية على شكل أسماك الشبح

أول غواصة تركية على شكل أسماك الشبح

العربية فارسی كوردی‎ עִבְרִית Türkçe Français Deutsch Italiano Español English
شبكة فرح الاعلامية:

باتت تركيا قاب قوسين أو أدني من امتلاك غواصة حربية، هي الأولى من نوعها في العالم، قادرة على تفجير غواصات وسفن، وحاملات طائرات

تمثل الغواصة الشبح من طراز “سيدا” (SİDA)، التي بدأ العمل عليها قبل عامين، قفزة نوعية في مجال المعدات الحربية المصنعة محلياً.

وفي لقاء تعريفي حول صناعة الغواصات المسيرة في تركيا، قال رئيس مجلس إدارة شركة “ألبيرقلار” عدنان ألبيرقلار، إن “سيدا” ستكون على شكل أسماك الشبح وبحجمها، وسيتم التحكم بها تحت البحر، عبر موجات صوتية شبيهة بأصوات أسماك الحوت والدلفين.

نظام قنبلة متحركة تلتصق بأسفل حاملة الطائرات

ونظام الغواصة شبيه بنظام قنبلة متحركة، يمكنها عبر مغناطيس كهربائي، على الالتصاق بأسفل حاملات الطائرات وتفجيرها.

وستكون الغواصة الشبح قادرة على التحرك دون توقف في البحر على مدى 12 ساعة، وعلى الوقوف بوضعية الاستعداد في قاع البحر لمدة 240 ساعة متواصلة.

سـ.ـلاح المستقبل الاستراتيجي
وبالإضافة إلى هذا تعمل تركيا على صناعة صواريخ توكار الدفاعية ضـ.ـد الطوربيدات والتي من المتوقع أن تكون واحدة من أهم الأسلـ.ـحة تحت الماء في المستقبل القريب.

وتتميز صـ.ـواريخ توراك بميزات بتصميم معياري الذي يمكن أن يتكيف مع الغواصات ، والقدرة على العمل بشكل متـ.ـكامل مع الأنظمة المضادة للتد.مير الصوتي.

كشف التهـ.ـديدات
والمفاجأة الثالثة هي القارب الحـ.ـربي المسير عن بعد ULAQ ، الذي تعمـ.ـل على تطويره شـ.ـركتا Ares Shipyard و Meteksan Defense حيث يستعد الزورق للعمل كمركبة بحرية مسلـ.ـحة بدون قائد”.

سيطلق عليه اسم (SİDA)، وله نطاق بحـ.ـري يبلغ 400 كيلومتر.

سيكون مزودا ببنية تحتية للاتصالات مشفرة وطـ.ـنية، وسيتم تجهيزه بأنظـ.ـمة صـ.ـواريخ وطنية.

تركيا إلى صدارة العالم مع إنتاج أول منظومة صـ.واريخ تحت الأرض (فيديو)
تخصصت شركة روكيتسان منذ إنشائها، بتطوير وإنتاج منظـ.ـومات القـ.ـذائف والصـ.ـواريخ الجوية الأرضية البحرية في تركيا.

تمكنت روكيتسان من تصنيع أولى منظوماتها الصـ.ـاروخية المحلية التركية عام 99 ، وهي صـ.ـواريخ سكاريا ” تي آر ـ 107″ البرية بمدى بلغ 11 كم في نسختها الأولية.

قـ.اتل الد.بابات والغـ.ـواصات
تنوعت منتجات روكيتسان وتطورت في زمن قياسي ، وشملت أنظمةُ الد.فـ.ـاع البري مدفع 107 الملقب بقـ.ـاتل الد.بـ.ـابات، وشاحنة قـ.ـاذفة صـ.ـواريخ “تي ـ 122″، وشاحنة قـ.ـاذفة صـ.ـواريخ “تي ـ 300″

وراجـ.ـمة الصـ.ـواريخ “تي ـ 107″، وراجمة الصـ.ـواريخ الأرضية المـ.ـد.فـ.ـونة تحت الأرض عيار 155 وبمدى يزيد عن ألفي كم.

واستمرت عجلة الإنتاج لأنظمة الد.فـ.ـاع الجوي أيضا التي برعت روكيتسان بإنتاجها وفقا لأحدث المعايير العالمية، ومنها صـ.ـواريخ منصات الباتريوت، صـ.ـواريخ جوية خاصة بالأهداف البحرية طراز “إيس سيم”.

وكان لأنظمة الدفاع البحري نصيب الأسد من الإنتاج الدفاعي لروكيتسان وشملت صـ.ـواريخ “دي سي” قـ.ـاتـ.ـلة الغـ.ـواصات، وصواريخ “إن سي إم ” البحرية المضـ.ـادة للطيران والصـ.ـواريخ الجـ.ـوية الهجومية.

وسيكون للحديث معنى آخر إذا ما تطرقنا للصـ.ـواريخ الهـ.ـجـ.ـومية حيث تمـ.ـكنت روكيتسان التركية من إنتاج صـ.ـاروخ “جيريت” الليزري المخصص للمشاة، وصاروخ “أومتاس” طويل المدى المـ.ـضاد للد.بـ.ـابات، وصـ.ـاروخ “سوم” المخصص للأرتال العـ.ـسكرية.

أنظمة صد الهجـ.وم بشـ.ـكل آلي.
وهذا ليس إلا قطرة من غيث ، تنتج روكيتسان أنظمة الحماية المضادة للقذائف المتطورة التي تُستخدم لصد الر.صـ.ـاص والقـ.ـذائف الهجـ.ـومية البرية والبحرية ويمكن لها صد الهجـ.ـمات الجوية تلقائيا.

بالإضافة إلى أنظمة حماية الحدود لصد الهـ.ـجـ.ـمات تلقائياً بشكل آلي.

اطبع هذا المقال