السعودية نقطة انطلاق لخط رئيسي للسياحية البحرية

السعودية نقطة انطلاق لخط رئيسي للسياحية البحرية

العربية فارسی كوردی‎ עִבְרִית Türkçe Français Deutsch Italiano Español English
شبكة فرح الاعلامية:

ستصبح السعودية نقطة انطلاق لخط رئيسي للسياحية البحرية لأول مرة في وقت لاحق من هذا العام مع تشغيل شركة “أم إس سي كروزيز” لرحلات السفن السياحية، وفقا لشبكة “سي إن إن”.

وتعتزم الشركة الأوروبية العملاقة التي تتخذ من سويسرا مقرا لها، أن تسير مسارا بحريا يبدأ من مدينة جدة التاريخية على ضفاف البحر الأحمر وصول إلى العقبة لزيارة مدينة البتراء في الأردن، ثم ميناء سفاجا بمصر لمشاهدة المواقع الأثرية بمدينة الأقصر، كما ستكون هناك محطات توقف أخرى في السعودية.

ومن المقرر أن يعمل مسار الرحلات البحرية لشركة “أم إس سي” من نوفمبر 2021 إلى مارس 2022، وهي الشركة العالمية الأولى التي تشغل رحلات سفن سياحية في السعودية.

وعلى الرغم من تأثر السياحة البحرية بالوباء، كانت شركة “رد سي سبيرت” المحلية دشنت في وقت سابق من العام الماضي رحلات سفن سياحية محلية في البحر الأحمر من جدة وحتى نيوم.

وتحاول السعودية تسويق نفسها كوجهة سياحية دولية في السنوات الأخيرة في محاولة لتنويع اقتصادها المعتمد على النفط بحلول عام 2030، حيث تستثمر مبالغ طائلة في تطوير منتجعات فاخرة والترويج للكنوز التاريخية.

لكن السعودية ستواجه تحديات في جذب الزوار الذين ربما تأثروا في السابق بسمعة البلاد “السيئة” فيما يتعلق بحقوق الإنسان والقوانين المحافظة التي تقيد حريات المرأة.

وأطلقت السعودية تأشيرة سياحية في عام 2019 وكشفت عن خطط في العام الماضي لبناء منتجع تحت الأرض أسفل صحراء العلا.

تأثرت صناعة الرحلات البحرية العالمية بشدة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، إذ توقفت كليا عن العمل في الربيع الماضي بعد قيود الإغلاق الدولية.

واستؤنفت الرحلات البحرية مبدئيا في بعض الأسواق – بما في ذلك في إيطاليا، عبر شركة “أم إس سي” و”كوستا”، لكن الرحلات السياحية البحرية لا تزال متوقفة في الولايات المتحدة. عن alquds

اطبع هذا المقال