طرد الأمير هاري وزوجته ميغان  من العائلة المالكة
CAPE TOWN, SOUTH AFRICA - SEPTEMBER 23: Meghan, Duchess of Sussex and Prince Harry, Duke of Sussex visit the District Six Homecoming Centre during their royal tour of South Africa on September 23, 2019 in Cape Town, South Africa. (Photo by Karwai Tang/WireImage)

طرد الأمير هاري وزوجته ميغان من العائلة المالكة

العربية فارسی كوردی‎ עִבְרִית Türkçe Français Deutsch Italiano Español English
شبكة فرح الاعلامية:

يبدو أن ولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز، يخطط لعملية طرد ابنه الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل من العائلة المالكة بعد وفاة والده الأمير فيليب (99 عاما). وسيعقد الأمير تشارلز، ونجله الأمير ويليام قمة ملكية لمناقشة مستقبل العائلة المالكة في بريطانيا خلال أسابيع، بعد وفاة الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث.و يبدو ان طرد الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل من العائلة المالكة ياتي لكي يقوم الأمير تشارلز بإعادة تنظيم القصر الملكي البريطاني، بما في ذلك تقليص دائرة الأشخاص المقربين للعرش البريطاني من أفراد العائلة الملكية. ويريد الأمير تشارلز اختيار أفراد قلائل يمثلون العائلة الملكية في مجموعة صغيرة، بعد طرد الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل .ومن المتوقع طرد الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل قريبا جدا من العائلة الملكية، وفقا للتقارير.

وبحسب كاتبة سيرة العائلة الملكية أنغيلا ليفين: “الملكة تريد الحفاظ على المحيط المعتاد من أفراد العائلة المحيطين بها ولا ترغب حقا في التغيير في سنها المتأخر هذا. لكن الأمير تشارلز يرى الأمر بشكل مختلف ويريد تغيير الوضع”.

تقليص ميزانية القصر الملكي

وسيعمل الأمير تشارلز على تقليص ميزانية القصر الملكي البريطاني، وبما أن تكاليف الفيلا التي يسكنها هاري وميغان تبلغ 11 مليون دولار في مونتيسيتو، فإنها إذا مناسبة لإبعاد هاري وميغان لتخفيف الأعباء عن ميزانية القصر، وفقا لموقع هيئة الإذاعة الألمانية “دويتشه فيله”.

وتعرضت العائلة الملكية في بريطانيا لضغوط كبيرة، بعد لقائ مصور مع الأمير هاري وزوجته ميغان كشفا فيه عن جوانب سلبية كبيرة في العائلة أحدثت ضجة في بريطانيا.

وينتظر كيف ستتم عملية طرد الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل من العائلة المالكة .

اطبع هذا المقال