عرابة توثق “نفق الحرية” بجدارية تزين أحد ميادينها

عرابة توثق “نفق الحرية” بجدارية تزين أحد ميادينها

العربية فارسی كوردی‎ עִבְרִית Türkçe Français Deutsch Italiano Español English
شبكة فرح الاعلامية:

عرابة التاريخ والحضارة، عرابة التي خرج من رحمها بطلان من أبطال عملية نفق الحرية.. هي عرابة الفن والأصالة، وهي التي بادرت بشبابها لتوثيق وتخليد عملية نفق الحرية من خلال عمل إبداعي، بعيدا عن العنف، وبعيدا عن الحروب، وبعيدا عن زنازين الاحتلال. فقد وجد عدد من المبادرين من أبناء عرابة في عملية نفق الحرية فرصة لإبراز قيم إنسانية عديدة، ودروسا كثيرة جسدها أبطال العملية في بحثهم الخطير عن الحرية، وانتصارهم العظيم على كل أنظمة الأمن في سجون ودولة الاحتلال.

الفنان محمد شريف أحد القائمين على المشروع، والفنان المشرف على تنفيذ الجدارية قال: هذا العمل يعبر عن إجماع أهالي عرابة حول ضرورة توثيق هذا الحدث التاريخي ببعده الإنساني، فلا فضل لأحد على الآخرين.

وأكد شريف أن تأثر المواطنين بعملية تحرر الأسرى من سجن جلبوع، وحقيقة أن اثنين من أبطال العملية من عرابة، وما شهدته البلدة من حراك وحضور، وضع الجميع أمام مسؤوليات أخلاقية، وتجلت أفكار البعض حول ضرورة تجسيد وتوثيق عملية التحرر بعمل فني يحكي الكثير من التفاصيل من خلال رموز تعبيرية، مستقاة من المعلومات التي صرح بها محامو الأسرى من جهة، ومن بعض الأعمال التي قام بها الأسرى خلال الأيام التي قضوها خارج السجن، وتخيل أمور وتفاصيل عملية النفق.

وأعرب شريف عن اعتزازه بعرابة ومواطنيها، واعتبر أن عزيمتهم وتعاونهن من رجال ونساء، ومن مختلف الفئات العمرية، وعائلاتها المختلفة، ومن مختلف المشارب الحزبية، كل هذا شكل حافزا للمبادرين لتطوير الفكرة، والاستمرار.

واستعرض بعض النماذج التي تستحق التقدير على مساهمتها، قائلا: مريض بالسرطان، غير قادر على فعل شيء، أحضر مبلغا متواضعا من المال، وقدمه لشراء مستلزمات لإنجاز العمل، هذا إلى جانب تدافع الشباب والصبايا، كل لتقديم يد العون للفنانين من أجل إنجاز هذا العمل، ولم ينس المواطنين الذين قدموا المواد.

وقال شريف: هذا عن المبادرات الفردية، إلى جانب الرعاية من قبل البلدية، التي لم تتوانَ في تقديم كل ما يلزم، واستعدادها لتوفير كل ما نطلبه من أجل تجميل عرابة، وإنجاز هذا العمل وتوثيق حدث تاريخي أثر في المنطقة بشكل عام، وفي علاقة شعبنا الفلسطيني مع الاحتلال بشكل خاص.

وحول مشروع الجدارية أشار الفنان شريف إلى أن هذا العمل جزء من مشروع كبير يشمل تزيين شوارع البلدة، ورسم جداريات في مواقع مختلفة، وتنظيف بعض المناطق التي تعاني من تراكم المخلفات، إضافة إلى زراعة أشجار في بعض الشوارع.

وأكد أن كل ذلك بتنسيق ومؤازرة من البلدية، وما زال العمل مستمرا، وقد يمتد لفترة أطول مما كان مخططا له، وذلك استجابة لتعاون ودعم المواطنين. ونوه الفنان شريف إلى أن القائمين على المشروع وبالتشاور مع بلدية عرابة سينظمون افتتاحا لكل هذه المبادرات، سيحدد توقيته لاحقا.

اطبع هذا المقال