“شاشات سينما المرأة” تختتم مشروع “ما هو الغد – المساواة بين الجنسين” في جنين

“شاشات سينما المرأة” تختتم مشروع “ما هو الغد – المساواة بين الجنسين” في جنين

العربية فارسی كوردی‎ עִבְרִית Türkçe Français Deutsch Italiano Español English
شبكة فرح الاعلامية:

اختتمت مؤسسة “شاشات سينما المرأة”، مشروع “ما هو الغد – المساواة بين الجنسين” بتمويل من “الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي” في القدس كجزء من المرحلة الثالثة من برنامج “تمكين المرأة والتنمية المحلية” الذي تنفذه على عدة سنوات. وتم تنفيذ المشروع في جنين من قبل مؤسسة “شاشت” بالتعاون مع “الهيئة الاستشارية لتطوير المؤسسات غير الحكومية”.

هدف المشروع إلى تسليط الضوء على أفكار وتطلعات 21 فتاة وفتى أعمارهم ما بين 14-17 سنة ومقيمين في محافظة جنين حول المساواة بين الجنسين في حياتهم الآنية وفي تخيلاتهم المستقبلية. وتم التعبير عن هذا الهدف من خلال ثلاث مبادرات.

 المبادرة الأولى شارك فيها 21 فتى وفتاة صنعوا سبعة أفلام على الموبايل تحت عنوان “ما هو الغد – أفلام على الموبايل” مدتها مجتمعة (13) دقيقة حيث قاموا بتطوير أفكارها ووضع سيناريوهاتها، كما إخراجها والتمثيل فيها وتصويرها، وهي:

1. التخصص: والد يسمح لأبنه باختيار التخصص الذي يريده على عكس ابنته التي تود اختيار دخول العسكرية، ومدته 3:12 دقيقة.

2. المنحة: تحصل الفتاة على منحة دراسية كاملة خارج البلاد ويمنعها الأهل من السفر بينما يسمح لأخيها الذي حصل على نصف منحة بالسفر ولكنه يعود بلا نتيجة، ومدته 3:33 دقيقة.

3. المخيم الصيفي: يرفض الأهل مشاركة ابنتهم في المخيم الصيفي لأنه مختلط ولكن يسمح لابنهم بالمشاركة، ومدته 3:00 دقيقة.

4. الدراجة الهوائية: يمنعها أهلها من ركوب الدراجة لأنها كبرت وتتابع بنظراتها سرعة تنقل الفتيان لأنهم على الدراجة، ومدته 2:32 دقيقة.

5. خيبة أمل: مقارنة بين تقبل شاب كفيف يريد أن يخطب، ومنع شاب من أن يخطب كفيفة، ومدته 4:39 دقيقة.

6. كون أخوي: مقارنة بين علاقة ثقة بين الأخت وأخوها وعلاقة أخرى تنعدم فيها الثقة، ومدته 3:28 دقيقة.

7. زيي زيك: مثل ما تعامل فتيات الغير تعامل مع فتيات عائلتك، ومدته 3:00 دقيقة.

وشملت المبادرة الثانية إنتاج فيديو غنائي عنوانه “البنت حابي تعزف يا عالم”، والذي أدت غناءه لونا حمَاد، كما كتبت كلماته مع كندة نزال، ومدته خمسة دقائق. شارك في تمثيله عشرون فتى وفتاة، وتم تصويره في عدة مواقع في محافظة جنين شملت نادي جنين للفروسية في الزابدة، قصر جرار ومقام الشيخ سبع الواقعان في بلدة برقين، منطقة الأحراش، استديو أنس جرار، ومنزل عائلة أحمد محاجنة.  

 ونظراً لأهمية الدور المنوط بالأخصائيين الاجتماعيين والمعلمين في تطوير شخصية ودعم هذه الفئة العمرية في هذه المرحلة التكوينية الحساسة، فالمشروع شمل أيضاً في مبادرته الثالثة عقد خمسة ورشات عمل لسبعين معلم ومعلمة وأخصائي واخصائية اجتماعيين تقسمت كالتالي: ورشة لمعلمي الرياضة قامت بتيسيرها الدكتورة سبأ جرار، ورشتين للأخصائيين الاجتماعيين أدارتهما السيدة فاتن غزاوي، وورشتين للمعلمين أدارهما السيد صالح نعامنة، وذلك من خلال عروض ونقاشات لأفلام تتعلق بمواضيع ذات صلة بهذه الفئة العمرية.              

     

وفي حفل اختتام المشروع الذي تم في جنين بحضر حوالي المائة من أهالي اليافعين والمعلمين والمعلمات والاخصائيين والاخصائيات الذين شاركوا في الورشات، عرضت أفلام “ما هو الغد – أفلام على الموبايل” السبعة والفيديو الغنائي “البنت حابي تعزف يا عالم”، الذين نالوا إعجاب واستحسان الحضور.  

وتم في الحفل تكريم 21 فتاة وفتى الذين شاركوا في هذه الأعمال من قبل السيدة غابرييلا تشيروتي الممثلة عن “الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي” بإعطائهم شهادات تدريب وهدايا، كما تم تكريم ميسرين وميسرات النقاشات في الورشات، بالإضافة إلى طاقم المشروع، أمجاد هب الريح منسقة المشروع ومدربة الفيديو لليافعين، وسوزان أبو فرحة المنسقة الميدانية للمشروع، والدكتورة علياء ارصغلي مدير عام جمعية شاشات ومدير المشروع.

وفي الختام شكرت الدكتورة علياء ارصغلي السيد أحمد هيجاوي المدير التنفيذي “للهيئة الاستشارية لتطوير المؤسسات غير الحكومية” لاستضافتهم المشروع في جنين، و”الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي” ممثلة بالسيدة غابرييلا تشيروتي لتمويلهم مشروع “ما هو الغد – المساواة بين الجنسين” في مرحلته الأولى، وأشارت إلى أهمية العمل مع هذه الفئة العمرية من أجل ترسيخ قيم المساواة بين الجنسين في هذا العمر المبكر.

وتجدر الإشارة إلى أن “شاشات سينما المرأة” مؤسسة أهلية مستقلة، تركز في عملها منذ تأسيسها في 2005 على سينما المرأة، وأهميتها، وأبعادها في تصورات عن ماهية النوع الاجتماعي. كما تركز شاشات على تنمية قدرات القطاع السينمائي الفلسطيني النسوي الشاب من خلال استراتيجية متكاملة تشمل التدريب والإشراف والإنتاج والترويج والتوزيع والعروض والنقاشات.

اطبع هذا المقال