حول الشبكة تلفزيون فرح راديو فرح الاتصال بنا الرئيسية

----------------------------------------------------------------------------
شبكة فرح الاعلامية
راديو فرح
تلفزيون فرح
----------------------------------------------------------------------------
صور مميزة
اقتصـــاد
صحة و طب
دين ودنيا
جامعات
الساحة الفنية
مطبخ فرح
مقالات
علوم وتكنولوجيا
عالم الرياضة
اخبار الاسرى

.


تابعونا على الفيسبوك
البث المباشر لراديو فرح
البث المباشر لتلفزيون فرح
كا ريكاتير
مشاهدة المزيد
اعلانات
صور مميزة

بريشة الفنان : عماد ابو اشتية

فيديوهات

مسيرة غضب تجوب شوارع جنين ومخيمها احتجاجا على قرار ترامب


ما العمر الأنسب لإطعام الرضيع؟ وماذا نطعمه؟

نشر بواسطة reemas tareq , 2015-09-24 19:17:02



شبكة فرح الاعلامية |- يحتاج الأطفال إلى الغذاء لكي يتمتعوا بالصحة الجيدة، ولكي ينمو بشكل طبيعي، أما الأطفال حديثي الولادة فمن المبكر الحديث حول تقديم الطعام لهم، حيث يعتبر حليب الأم الغذاء الأساسي لهم، لكن ما هو العمر الأنسب لإدخال الطعام إلى نظام الطفل؟ وما هي الأطعمة التي يمكن أن نقدمها له؟ نجيب عن هذه الأسئلة بحسب موقع "موضوع"، وبالتدريج وحسب المرحلة العمرية للطفل، ولتعرفي التفاصيل تابعينا.

 

بداية نود التأكيد على العمر الذي يسمح به إدخال الطعام إلى البرنامج الغذائي للطفل، وهو بحسب ما أكده العديد من الأطباء المختصين للأطفال والتغذية عمر الستة الشهور، أما قبل ذلك فيقتصر غذاء الطفل على الحليب فقط، وذلك لان معدة الطفل لا تكون مهيأة بعد لاستقبال الطعام وهضمه بشكل سليم.

 

أما عن نوع الأغذية التي يمكن تقديمها للطفل؛ ففي الشهر السادس من عمر الطفل المولود، تعتبر الرضاعة الطبيعيّة خلال الشهر السادس أهمّ عنصرٍ أساسيّ لتغذية الطفل المولود إلى جانب إعطائه كميّات من الخضار والفواكه المهروسة، ويمكن إطعامه اللبن والزّبادي، ويمكن إعطاء فاكهة المانجو للطفل المولود بنهاية الشهر السادس.

 

وفي الشّهر السّابع من عمر الطّفل المولود، يمكن البدء في تغذية الطفل المولود بإعطائه كميّات من صفار البيض المسلوق، إضافة إلى تقديم الدجاج واللحوم المسلوقة للطفل المولود بجانب أنواعٍ من البقوليّات؛ كالعدس، والفاصولياء، وذلك بعد طهيها جيّداً حتّى تكون طريّةً وسهلة البلع من المولود.

 

أما عن الشّهر الثّامن، فيُمكن أن يأكل الطّفل المولود بعضاً من قطع الدّجاج بعد أن يتم فرمها فرماً جيداً وبعد القيام بإزالة الجلد وطهيها بشكلٍ جيّد.

 

وفي الشهرين التاسع والعاشر، يمكن البدء في تغذية الطفل المولود عن طريق تقديم الأطعمة المطبوخة من الخضار والأرز، ولكن بكميّاتٍ قليلةٍ نوعاً ما، وبعد طهيها جيّداً لتكون سهلة جدًاً في البلع.

 

وفي الشّهرين الحادي عشر والثّاني عشر من عمر المولود، يمكنك الآن البدء في إطعام الطفل المولود السّمك والكريم كراميل، ومختلف أنواع الفاكهة ولكن بكميّاتٍ متناسبة نوعاً ما.

 

في المقابل هناك العديد من الأخطاء التي قد تقع فيها الأم عند إطعام طفلها الرضيع قد تسبّب له بعض المشكلات التي هو في غنىً عنها، منها تقديم حليب الأبقار؛ حيث يعتبر الحليب البقري غير مسموح به للطفل قبل أن يتمّ السنة من عمره، ويعود ذلك إلى صعوبة هضمه، وبسبب عدم احتوائه على كميّة كافية من المعادن.

 

كذلك الزبادي قليل الدسم، فمن الأخطاء الشائعة التي تنتشر إعطاء الطفل زبادي قليل الدسم قبل عمر سنتين.

 

السكر والملح، فلا يجب أن يضاف السكر أو الملح أبداً لأكل الطفل، وعلى الرغم من أنّ بعض الأمّهات تضيف السكر حتى يتقبّل الطفل الأكل، إلّا أنّه يعتبر خطأً كبيراً تقع فيه الأم.

 

العسل، لا تعطي الطّفل العسل قبل أن يتم العام الأوّل؛ لوجود أحياء دقيقة في العسل تسبّب تسمّمات غذائيّة خطيرة يتعرّض لها للأطفال.

 

البيض، لا يجب أن تعطي البيض للطفل قبل عمر سنة، ولكن من الممكن أن تعطي البيض للطّفل من بداية عمر 7 أو 8 شهور ولكن لا تعطيه بياض البيض قبل أن يتم عمر سنة؛ لأنّه قد يتسبّب في حساسيّة للطّفل الرضيع.





.
التعليقات
.





جميع الحقوق محفوظة لشبكة فرح الاعلامية
برمجة و تصميم حمزة جرادات