حول الشبكة تلفزيون فرح راديو فرح الاتصال بنا الرئيسية

----------------------------------------------------------------------------
شبكة فرح الاعلامية
راديو فرح
تلفزيون فرح
----------------------------------------------------------------------------
صور مميزة
اقتصـــاد
صحة و طب
دين ودنيا
جامعات
الساحة الفنية
مطبخ فرح
مقالات
علوم وتكنولوجيا
عالم الرياضة
اخبار الاسرى

.


تابعونا على الفيسبوك
البث المباشر لراديو فرح
البث المباشر لتلفزيون فرح
كا ريكاتير
مشاهدة المزيد
اعلانات
صور مميزة

عام هجري جديد 1440

عيد الاضحى المبارك

عيد الفطر السعيد

فيديوهات

مسيرة غضب تجوب شوارع جنين ومخيمها احتجاجا على قرار ترامب


هيئة الأسرى ونادي الأسير يعقدان لقاءً بالصليب الأحمر

نشر بواسطة reemas tareq , 2015-06-17 13:00:59



شبكة فرح الاعلامية |- عقد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع ورئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس، عصر أمس لقاءً موسعاً برئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في القدس والضفة الغربية فريدريك بوييه، والمستشار القانوني للبعثة لاري مايبي، ومدير مكتب الصليب الأحمر بمدينة رام الله والبيرة سهى مصلح.وحضر الإجتماع الذي عقد بمكتب الصليب الاحمر بالبيرة، وفدا من محامي الهيئة وهم كل من السيد لؤي عكة مدير عام وحدة الشؤون القانونية ونائبه جميل سعاده والمحامية أماني حمدان والمحامي كامل الناطور والمحامية هبة مصالحة، والمحامية صفاء عبده، والمحامية وفاء نصار، ومدير الوحدة القانونية بنادي الأسير الفلسطيني المحامي جواد بولص، وأمين سر نقابة المحامين الفلسطينيين ربحي قطامش.وناقش المجتمعون حقيقة الأوضاع القانونية والإنسانية للأسرى الفلسطنيين في سجون الاحتلال، وما يتخللها من خروقات واضحة للعديد من مواد الإتفاقيات الدولية وبالأخص ما يتعلق باتفاقية جنيف الرابعة.  وطالب قراقع بضرورة أن تكون البعثة الدولية للصليب الأحمر في فلسطين أكثر علنية وصراحة في فضح ما تراه من إنتهاكات حقيقية تمارسها إدارة مصلحة السجون وسلطاتها المتطرفة، بحق أكثر من 6000 أسير فلسطيني، منهم المرضى والأطفال والنواب والنساء وكبار السن، منوها الى أن اسرائيل دولة لا تحترم حقوق الإنسان وتتعامل مع الأسرى وفق قوانين عسكرية فاشية وضعتها فقط للإنتقام من الفلسطنيين.وأكد فارس، على أن إدارة السجون لا زالت ممعنة وبشكل رسمي ومنهجي في التنكيل بالأسرى والانقضاض على حقوقهم الإنسانية، مطالبا بضرورة الضغط باتجاه أن تعقد الدول السامية الأطراف في اتفاقيات جنيف اجتماعها لإلزام إسرائيل باحترام وتطبيق هذه الاتفاقيات على الأرض المحتلة وعلى الاسرى.

 كشفت النسخة التجريبية المتوافرة للمطورين من إصدار iOS 9 الجديد عن إضافة آبل لمجموعة أعلام دول جديدة ضمن رموز Emoji التعبيرية الأساسية في النظام، من بينها علم فلسطين.

وتعتبر تلك المرة الأولى التي يظهر فيها علم فلسطين ضمن قائمة الأعلام الأساسية المتاحة في رموز Emoji التعبيرية لمستخدمي أجهزة آبل الذكية على نظام تشغيل iOS.

وكانت Emoji قد أعلنت، في أبريل الماضي، عزمها توفير رموز 198 بلداً جديدة إلى قائمة رموزها التعبيرية في نظام iOS 8.3، من بينها أعلام مجموعة كبيرة من الدول العربية ومنها فلسطين، إلا أنها لم تصل للمستخدمين عند التحديث.

ولا تعد تلك الخطوة هي الأولى من آبل المتعلقة بفلسطين، فعلى الرغم من محاولتها الابتعاد عن المواقف السياسية، إلا أنها قامت في 2012، وفي إطار تحديث للإصدار iOS 6، بإزالة وصف القدس كعاصمة لإسرائيل، وذلك عند عرض خدمتها للخرائط لأسماء العواصم على الدول.

وتراجعت آبل عن عدم ربط القدس بإسرائيل، عقب فترة قليلة من إطلاق الإصدار iOS 6، في خطوة بررتها الصحافة العالمية بالضغط الكبير الذي تم ممارسته على الشركة من مسؤولين إسرائيليين.

وكانت منظمة الأمم المتحدة قد منحت فلسطين في نوفمبر 2012 صفة دولة مراقب غير عضو، بناء على قرار الأغلبية من أعضاء جمعيتها العمومية بتصويت 138 دولة لصالح القرار، مما فتح الباب أمام اعترافات دولية أخرى بها.

وقامت غوغل كذلك العام الماضي، بخطوة أخرى تجاه فلسطين، حيث استبدلت مصطلح الأراضي الفلسطينية المُعرف للنسخة المحلية من محرك البحث خاصتها هناك بمصطلح فلسطين، وأكدت أنها قامت باستطلاع عدة أراء قانونية قبل القيام بهذا التغيير.

يذكر أن آبل تعتزم توفير عدة إصدارات تجريبية أخرى من نظام iOS 9 قبل إطلاقه رسميا، وقد يشهد الإصدار تغييرات قبل طرحه للمستخدمين، وهو الطرح المنتظر في فصل الخريف، حيث يتوقع أن يكون متزامنا مع الكشف عن الإصدار الجديد من هاتف آيفون.

 

المصدر: 24 الاماراتي.

- See more at: http://www.alhayat-j.com/ar_page.php?id=62acfy404175Y62acf#sthash.P7DAXTdJ.dpuf
يلتئم اليوم المجلس الثوري لحركة فتح في دورته الجديدة التي تحمل اسم عضو المجلس شهيد الأرض والمناضل الثوري منذ نعومة أظفاره زياد ابو عين، ولعلنا نفتقد في الدورة صوت الشهيد ذي البحة المميزة والنبرات العالية في مداخلاته الثورية حيث حافظ على مواقفه الأصيلة حتى آخر رمق من حياته.
يلتئم المجلس في رحلة هي الأكثر حرجا وخطورة في التاريخ الفلسطيني حيث يتعرض المشروع الوطني الفلسطيني للاختراق المميت بما يحاك من مؤامرة لفصل غزة عن الضفة ليستفرد الاحتلال بالضفة ويحاصرها ويواصل سياسة الاستيطان وتصفية القضية الفلسطينية، فمن جهة يريد الاحتلال رفع الحصار عن غزة ضمن هدنة وفصلها نهائيا عن الضفة بمخطط خطير تشارك فيه أطراف عدة منذ بداية العدوان على غزة من قطر حتى تركيا، حيث كان شعار الحرب تجسيد الانفصال، وانضم المبعوث ميلادينوف الى هذه المؤامرة في تساوق مع السياسة الاسرائيلية الرامية الى تجزئة الارض والقضية وصولا الى تصفية قضية شعبنا.
والتحدي الآخر هو محاولات الادارة الاميركية والكونغرس افشال المساعي السياسية الفلسطينية في الأمم المتحدة ومحاولة اجهاض الحملة الدولية لمقاطعة الاحتلال ومستوطنيه في اوروبا بربط الكونغرس اتفاقية التجارة الحرة مع اوروبا بوقف أية مظاهر لمقاطعة اسرائيل ومعاقبة المؤسسات والجامعات والنقابات الاوروبية التي تقاطع الاحتلال، ففي المحصلة النهائية وكأننا نتعرض لعدوان اميركي بائن وتآمر اقليمي واضح بمشاركة حركة حماس التي لا ترى من القضية الا ما يحقق مصالح أمراء الحرب والانفاق ويريدون ممرات بحرية لزيادة المكاسب المالية وليس مجرد تسهيل حياة أهلنا في غزة.
انه الخطر الوجودي على القضية والمشروع الوطني الفلسطيني، فان كانت فتح وهي أم المشروع ومفجرة الثورة ورافعة راية الهوية لا تنتبه بجدية الى هذه التحديات وتستنفر قواها ومخزونها الثوري المتراكم وفاء للشهداء والتضحيات على مدى العقود فان الخطر الوجودي يهدد حركة فتح ايضا. وعليه لا بد لهذه الدورة ان تخرج عن سياقها المعتاد وتعيد توصيف الحالة الراهنة وتضع الحلول وتستنفر ما أوتيت من قوة لمنع الانهيار المحتمل في كل النواحي وعلى كل الجبهات السياسية والحركية والداخلية انها معركة البقاء وتثبيت المشروع الوطني الفلسطيني وحماية القضية من المتآمرين مهما كانوا، فالاحتلال يشحذ أسنانه مهددا والمتآمرون يحفرون انفاقا سياسية تحت القضية وعلى أصحاب القضية ان ينتبهوا ويحددوا أولويات الصمود والمواجهة والثبات والا ذهبت ريحهم وراحت مرحلتهم الذهبية. - See more at: http://www.alhayat-j.com/ar_page.php?id=7416cy475500Y7416c#sthash.i7pYKRmF.dpuf
يلتئم اليوم المجلس الثوري لحركة فتح في دورته الجديدة التي تحمل اسم عضو المجلس شهيد الأرض والمناضل الثوري منذ نعومة أظفاره زياد ابو عين، ولعلنا نفتقد في الدورة صوت الشهيد ذي البحة المميزة والنبرات العالية في مداخلاته الثورية حيث حافظ على مواقفه الأصيلة حتى آخر رمق من حياته.
يلتئم المجلس في رحلة هي الأكثر حرجا وخطورة في التاريخ الفلسطيني حيث يتعرض المشروع الوطني الفلسطيني للاختراق المميت بما يحاك من مؤامرة لفصل غزة عن الضفة ليستفرد الاحتلال بالضفة ويحاصرها ويواصل سياسة الاستيطان وتصفية القضية الفلسطينية، فمن جهة يريد الاحتلال رفع الحصار عن غزة ضمن هدنة وفصلها نهائيا عن الضفة بمخطط خطير تشارك فيه أطراف عدة منذ بداية العدوان على غزة من قطر حتى تركيا، حيث كان شعار الحرب تجسيد الانفصال، وانضم المبعوث ميلادينوف الى هذه المؤامرة في تساوق مع السياسة الاسرائيلية الرامية الى تجزئة الارض والقضية وصولا الى تصفية قضية شعبنا.
والتحدي الآخر هو محاولات الادارة الاميركية والكونغرس افشال المساعي السياسية الفلسطينية في الأمم المتحدة ومحاولة اجهاض الحملة الدولية لمقاطعة الاحتلال ومستوطنيه في اوروبا بربط الكونغرس اتفاقية التجارة الحرة مع اوروبا بوقف أية مظاهر لمقاطعة اسرائيل ومعاقبة المؤسسات والجامعات والنقابات الاوروبية التي تقاطع الاحتلال، ففي المحصلة النهائية وكأننا نتعرض لعدوان اميركي بائن وتآمر اقليمي واضح بمشاركة حركة حماس التي لا ترى من القضية الا ما يحقق مصالح أمراء الحرب والانفاق ويريدون ممرات بحرية لزيادة المكاسب المالية وليس مجرد تسهيل حياة أهلنا في غزة.
انه الخطر الوجودي على القضية والمشروع الوطني الفلسطيني، فان كانت فتح وهي أم المشروع ومفجرة الثورة ورافعة راية الهوية لا تنتبه بجدية الى هذه التحديات وتستنفر قواها ومخزونها الثوري المتراكم وفاء للشهداء والتضحيات على مدى العقود فان الخطر الوجودي يهدد حركة فتح ايضا. وعليه لا بد لهذه الدورة ان تخرج عن سياقها المعتاد وتعيد توصيف الحالة الراهنة وتضع الحلول وتستنفر ما أوتيت من قوة لمنع الانهيار المحتمل في كل النواحي وعلى كل الجبهات السياسية والحركية والداخلية انها معركة البقاء وتثبيت المشروع الوطني الفلسطيني وحماية القضية من المتآمرين مهما كانوا، فالاحتلال يشحذ أسنانه مهددا والمتآمرون يحفرون انفاقا سياسية تحت القضية وعلى أصحاب القضية ان ينتبهوا ويحددوا أولويات الصمود والمواجهة والثبات والا ذهبت ريحهم وراحت مرحلتهم الذهبية. - See more at: http://www.alhayat-j.com/ar_page.php?id=7416cy475500Y7416c#sthash.i7pYKRmF.dpuf





.
التعليقات
.





جميع الحقوق محفوظة لشبكة فرح الاعلامية
برمجة و تصميم حمزة جرادات