حول الشبكة تلفزيون فرح راديو فرح الاتصال بنا الرئيسية

----------------------------------------------------------------------------
شبكة فرح الاعلامية
راديو فرح
تلفزيون فرح
----------------------------------------------------------------------------
صور مميزة
اقتصـــاد
صحة و طب
دين ودنيا
جامعات
الساحة الفنية
مطبخ فرح
مقالات
علوم وتكنولوجيا
عالم الرياضة
اخبار الاسرى

.


تابعونا على الفيسبوك
البث المباشر لراديو فرح
البث المباشر لتلفزيون فرح
كا ريكاتير
مشاهدة المزيد
اعلانات
صور مميزة

عام هجري جديد 1440

عيد الاضحى المبارك

عيد الفطر السعيد

فيديوهات

مسيرة غضب تجوب شوارع جنين ومخيمها احتجاجا على قرار ترامب


ميلان يذبح ذئاب روما ويشعل صراع الوصافة بالكالتشيو

نشر بواسطة reemas tareq , 2015-05-10 13:25:50



شبكة فرح الاعلامية |- أشعل فريق ميلان الصراع على المركز الثاني في الدوري الايطالي لكرة القدم، وبطاقة التأهل الثانية لدوري الأبطال الأوروبي، بفوزه على ضيفه روما بهدفين مقابل هدف السبت على استاد "سان سيرو" في قمة الجولة 35 من "الكالتشيو".

سجل هدفي ميلان لاعبه الهولندي ماركو فان جينكل مستغلا عرضية زميله الياباني هوندا، والايطالي ماتيا ديسترو، لاعب روما السابق، من رأسية بعد كرة عرضية من هوندا أيضا في الدقيقة (59)، بينما سجل البديل توتي هدف تقليص الفارق لروما من ضربة جزاء في الدقيقة (73).

ورفع ميلان رصيده الى (46 نقطة) في المركز العاشر، في المقابل تجمد رصيد روما عند (64 نقطة) ليصبح مهددا بفقدان المركز الثاني في حالة فوز لاتسيو على ضيفه انتر ميلان الأحد في نفس الجولة.

وتفوق الايطالي فيليبو إنزاجي، مدرب ميلان، على نظيره الفرنسي رودي جارسيا في ادارة اللقاء حيث استغل الجانبين بعد أن اغلق مدافعو روما منطقة الجزاء أمام مهاجمي أصحاب الأرض، في المقابل عاني جارسيا الامريين بعد اصابة الايفواري جيرفينيو وفشل في تبديلاته باستثناء مشاركة توتي صاحب هدف تقليص الفارق من ضربة جزاء.

لعب إنزاجي، مدرب ميلان، بطريقة (4-3-3) معتمدا على الثلاثي الهجومي والياباني كيسوكي هوندا وماتيا ديسترو وجياكومو بونافنتورا مع مساندة من ثلاثي الوسط نيجل دي يونج وأندريا بولي وماركو فان جينكل، ودفع انزاجي بالبدلاء سلفاتوري بوكيتي وجيامباولو بازيني وماكسيس على حساب الثلاثي لوكا أنتونيللي وماتيا ديسترو ودا كوستا.

في المقابل، لعب رودي جارسيا، مدرب روما، بنفس طريقة أصحاب الأرض (4-3-3)، معتمدا على الثلاثي الهجومي الكولومبي سيجوندو فيكتور إباربو والايفواري كواسي جيرفينيو ومواطنه سيدو دومبيا، مع تقدم البوسني ميرالم بيانيتش والايطالي دي روسي والبلجيكي رادجا ناينجولان، ودفع جارسيا بتبديل اضطراري بمشاركة الصربي آدم لياييتش بدلا من المصاب جيرفينيو (30)، وفي الشوط الثاني شارك البديلان الارجنتيني خوان إيتوربي والايطالي المخضرم فرانشيسكو توتي على حساب فيكتور إباربو وبيانيتش.

جاءت بداية اللقاء هادئة من الجانبين وتمركز اللعب في وسط الملعب دون خطورة حقيقة على مرمى الفريقين ، وبعد تسديدتين طائشتين من لاعب روما دي روسي (3) ونظيره في ميلان بونافنتورا (8) كانت أول فرصة في اللقاء عبر تسديدة قوية من هوندا انقذها مورجان دي سانتيس، حارس مرمى روما، ببراعة في الدقيقة (13).

وكان الضيوف الأكثر انتشارا واستحواذا من أصحاب الأرض، وتصدى دييجو لوبيز، حارس ميلان، لعرضية دومبيا (17)، وكاد اليوناني كوستاس مانولاس أن يسجل الهدف الاول للذئاب، لولا ان كرته الرأسية ارتطمت بالقائم وارتدت لديفيد استوري الذي سددها بجوار القائم في الدقيقة (18).

ورد ميلان سريعا عبر تسديدة هوندا الصاروخية لكنها مرت فوق العارضة (18)، ومرت رأسية جابريل باليتا بجوار قائم الفريق الضيف (35)، وأنقذ حارس روما هدف محقق من رأسية جياكومو بونافنتورا وتصدى لها ببراعة مبعدها لركنية (38)

جاء هدف ميلان من انطلاقة هوندا من الجانب الايمن قبل ان يمررها عرضية قابلها الهولندي ماركو فان جينكل بقدمه في شباك مورجان دي سانتيس محرزا أول أهدافه مع الروزينيري في الدقيقة (40).

وهدد البديل الصربي آدم لياييتش مرمى دييجو لوبيز في محاولة راسية مرت بجوار القائم واخرى وجدت لوبيز في مواجهتها قبل ان يطلق حكم اللقاء صافرة انتهاء الشوط الاول بتقدم أصحاب الارض بهدف نظيف.

وفي الشوط الثاني، واصل ميلان انتشاره الهجومي عبر محاولات المتألق هوندا وديسترو وتقدم ماركو فان جينكل لكن حارس الضيوف وخط دفاعه احبطوا محاولات اصحاب الارض، في المقابل مرت تسديدة أليساندرو فلورينزي بجوار قائم مرمى ميلان (53)،واضاف ديسترو الهدف الثاني لميلان من رأسية متقنة سكنت شباك الضيوف بعد كرة عرضية من هوندا أيضا في الدقيقة (59)، وبعدها اهدر بونافنتورا هدف محقق بعد انفرده بمرمى روما وتسديدة بجوار القائم (62).

وفي الدقيقة (72) عرقل الهولندي دي يونج البديل الأرجنتيني خوان إيتوربي داخل منطقة الجزاء، وتباطأ الايطالي باولو تاليافينتو حكم المباراة في احتسابها قبل ان يشير له مساعده بصحة ضربة الجزاء التي ترجمها البديل توتي لهدف تقليص الفارق في الدقيقة (73).

وبعدها مرت تسديدة البديل بازيني بجوار القائم (75)، ورد عليه كوستاس مانولاس بتسديدة بجوار القائم (77)، وتصدى دييجو لوبير لتسديدة البديل إباربو (80)، وبعدها سدد نفس اللاعب الارجنتيني كرة مرت بجوار القائم بعد تمريرة سحرية من توتي (82).

وفي الدقائق الاخيرة للقاء ضغط الضيوف بحثا عن هدف ادارك التعادل وكاد توتي ان يحقق طموح الذئاب لولا براعة دييجو لوبيز في التصدي لتسديدته لينتهي بعدها اللقاء بفوز ميلان على روما بهدفين مقابل هدف ليهدي لاتسيو بطاقة المركز الثاني في حالة فوزه على انتر ميلان الاحد. 

 
 





.
التعليقات
.





جميع الحقوق محفوظة لشبكة فرح الاعلامية
برمجة و تصميم حمزة جرادات