حول الشبكة تلفزيون فرح راديو فرح الاتصال بنا الرئيسية

----------------------------------------------------------------------------
شبكة فرح الاعلامية
راديو فرح
تلفزيون فرح
----------------------------------------------------------------------------
صور مميزة
اقتصـــاد
صحة و طب
دين ودنيا
جامعات
الساحة الفنية
مطبخ فرح
مقالات
علوم وتكنولوجيا
عالم الرياضة
اخبار الاسرى

.


تابعونا على الفيسبوك
البث المباشر لراديو فرح
البث المباشر لتلفزيون فرح
كا ريكاتير
مشاهدة المزيد
اعلانات
صور مميزة

عيد الأضحى المبارك

الاسراء والمعراج

امطار جميلة

فيديوهات

مسيرة غضب تجوب شوارع جنين ومخيمها احتجاجا على قرار ترامب


بطولة إيطاليا: يوفنتوس يتجاوز نابولي 4-3 في قمة دراماتيكية

نشر بواسطة reemas tareq , 2019-09-02 09:27:55



شبكة فرح الاعلامية |- بعدما قلب تأخره أمام فيورنتينا بثلاثية إلى فوز مثير 4-3 الاسبوع الماضي، كان نابولي في طريقه لتكرار انجازه أمام مضيفه يوفنتوس حامل اللقب، لكن مدافعه كوليبالي سجل هدفا عكسيا دراماتيكيا منح "السيدة العجوز" الفوز 4-3 السبت في المرحلة الثانية من الدوري الايطالي لكرة القدم.

تقدم يوفنتوس، الطامح الى إحراز لقب الدوري للمرة السادسة والثلاثين والتاسعة تواليا ودوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ 1996، بهدفين مبكرين حملا توقيع البرازيلي دانيلو (16) والارجنتيني غونزالو هيغواين (19)، قبل ان يعمق البرتغالي كريستيانو رونالدو الارقام في الثاني (62).

لكن نابولي سجل هدفين في دقيقتين عبر اليوناني كوستاس مانولاس (66) والمكسيكي هيرفينغ لوزانو (68) ثم عادل عن طريق جوفاني دي لورنتسو (81)، قبل ان يدمر احلامه السنغالي خاليدو كوليبالي في الوقت البدل عن ضائع (90+2).

وانفرد يوفنتوس بالصدارة مؤقتا بعد فوزه الثاني تواليا، اذ تخطى بارما افتتاحا بهدف قلب دفاعه المخضرم جورجيو كييلني الذي تعرض لاصابة بالغة في ركبته في تمارين منتصف الاسبوع ستبعده نحو ستة اشهر، فلعب بدلا منه القادم الجديد بصفقة خيالية الهولندي الشاب ماتيس دي ليخت (85,5 ملايين يورو).

ومرة جديدة غاب مدرب يوفنتوس الجديد ماوريتسيو ساري (60 عاما) من الوقوف على ارض الملعب لتعافيه من التهاب رئوي، لكنه تواجد في غرفة خاصة في المدرجات.

وجعل ساري من نابولي قوة هجومية كبرى نافست على اللقب المحلي خلال اشرافه على الفريق الجنوبي قبل رحيله الى لندن وقيادة تشلسي الانكليزي الى لقب الدوري الاوروبي.

وكان يوفنتوس فاز ذهابا (3-1) وايابا (2-1) على نابولي الموسم الماضي.

وأشار مساعد المدرب فابيو باراتيتشي الى ان المهاجم الارجنتيني باولو ديبالا سيبقى في الفريق في ظل الحديث عن اهتمام باريس سان جرمان بطل فرنسا بضمه "يمكننا استبعاد رحيل ديبالا هذا الصيف بشكل مؤكد"، وهو شارك في آخر ربع ساعة من المباراة.

وكانت اول فرصة في المباراة لمصلحة البرازيلي آلان لاعب وسط نابولي، بيد ان البولندي فويتشي تشيسني تعملق في ابعادها الى ركنية (14).

لكن البرازيلي دوغلاس كوستا انطلق بمرتدة خاطفة، تلاعب بالدفاع ولعب عرضية مقشرة في المنطقة تابعها دانيلو من مسافة قريبة في الشباك بعد ثوان من دخوله بديلا للمصاب ماتيا دي تشيليو (16).

وبهجمة ايضا من كوستا وتمريرة من الفرنسي بليز ماتويدي، هيأ هيغواين الكرة لنفسه ببراعة وأطلقها يمينية صاروخية من داخل المنطقة في شباك فريقه السابق والحارس اليكس ميريت (19).

استعرض بعدها لاعب الوسط الالماني سامي خضيرة وسدد في العارضة (33) لينتهي الشوط الاول بثنائية نظيفة.

وبين الشوطين، دفع الايطالي كارلو انشلوتي بالمكسيكي الجديد لوزانو بدلا من لورنتسو انسينيي والبرتغالي ماريو روي بدلا من الظهير الجزائري فوزي غلام.

وترك رونالدو، أفضل لاعب في العالم خمس مرات والقادم الموسم الماضي من ريال مدريد الاسباني بمئة مليون يورو، ما يملكه من فنيات الى الدقيقة 62 بتسديدة يسارية محكمة من داخل المنطقة وبتمريرة حاسمة ايضا من كوستا احد ابرز نجوم المباراة.

سجل المدافع اليوناني كوستاس مانولاس هدف تقليص الفارق بكرة رأسية اثر ضربة حرة لماريو روي (66).

ولبى لوزانو نداء انشيلوتي مترجما عرضية البولندي بيوتر زيلينسكي من مسافة قريبة بتسديدة ارضية ذكية في شباك تشيسني مسجلا هدفه الاول مع فريقه الجديد (68).

ولم يكن دي ليخت موفقا في الهدف الثالث، اذ افلت امامه الظهير دي لورنتسو من ضربة حرة ايضا وسجل هدف التعادل (81).

وفي وقت كان المنطق ينقلب لمصلحة الضيوف، دمرت النيران الصديقة احلامه بهدف عكسي من مدافعه السنغالي كوليبالي بتسديدة يسارية طائرة محاولا تشتيت الكرة (90+2).

ومنح لاعب الوسط التركي هاكان جالهان أوغلو فريقه ميلان أول ثلاث نقاط هذا الموسم، بتسجيله هدف الفوز الوحيد في مرمى ضيفه الصاعد بريشيا.

في دربي لومباردي على ملعب "سان سيرو"، حوّل جالهان أوغلو (25 عاما) عرضية من الاسباني سوسو برأسه داخل الشباك بعد 12 دقيقة فقط على البداية.

وكان ميلان، المستبعد من خوض بطولة يوروبا ليغ لعدم احترامه مبادىء اللعب المالي النظيف، خسر مباراته الافتتاحية ضد اودينيزي، فاجرى مدربه الجديد ماركو جامباولو ثلاثة تغييرات.

إذ أبقى المهاجم البولندي كريستوف بيونتيك، ثالث ترتيب الهدافين الموسم الماضي مع 22 هدفا، البرازيلي لوكاس باكيتا وفابيو بوريني على مقاعد البدلاء.

واستهل الجزائري الدولي اسماعيل بن ناصر مباراته الاولى اساسيا بعد انتقاله الى "روسونيري"، فيما بدأ البرتغالي اندريه سيلفا المواجهة اساسيا في مركز رأس الحربة.

دافع جامباولو عن خياراته "اذا بقي كريستوف بيونتيك على مقاعد البدلاء فليست نهاية العالم. يجب ان يفكر اللاعبون بتقديم كل ما لديهم لميلان ثم اتخذ قراراتي. ربما وجدته اقل جهوزية من زملائه خلال تمارين الاسبوع. لكل مباراة خياراتها وفي هذه المباراة اخترت اندريه سيلفا وبن ناصر".

تابع "لا أعرف اذا كان اندريه سيلفا سيغادر قبل اغلاق فترة الانتقالات لكنه محترف ومتوافر لذا بمقدوره اللعب".

في المقابل، لم يستهل ماريو بالوتيلي العائد الى مدينة طفولته مشواره بعد مع بريشيا، اذ ينفذ عقوبة ايقاف لبطاقة حمراء نالها نهاية الموسم الماضي.

وانقذ الحارس الدولي جانلويجي دوناروما هدف التعادل من كرة مرتدة لزميله السويسري ريكاردو رودريغيز، وبعد دخول بيونتيك في الشوط الثاني بدلا من سيلفا كان قريبا من تسجيل هدف الاطمئنان لكن تكنولوجيا خط المرمى اظهرت ان كرته لم تجتز الخط كما ان البديل الثاني باكيتا اصاب القائم.





.
التعليقات
.





جميع الحقوق محفوظة لشبكة فرح الاعلامية
برمجة و تصميم حمزة جرادات