حول الشبكة تلفزيون فرح راديو فرح الاتصال بنا الرئيسية

----------------------------------------------------------------------------
شبكة فرح الاعلامية
راديو فرح
تلفزيون فرح
----------------------------------------------------------------------------
صور مميزة
اقتصـــاد
صحة و طب
دين ودنيا
جامعات
الساحة الفنية
مطبخ فرح
مقالات
علوم وتكنولوجيا
عالم الرياضة
اخبار الاسرى

.


تابعونا على الفيسبوك
البث المباشر لراديو فرح
البث المباشر لتلفزيون فرح
كا ريكاتير
مشاهدة المزيد
اعلانات
صور مميزة

عام هجري جديد 1440

عيد الاضحى المبارك

عيد الفطر السعيد

فيديوهات

مسيرة غضب تجوب شوارع جنين ومخيمها احتجاجا على قرار ترامب


فرنسا بطلة العالم تحقق حلم النجمة الثانية

نشر بواسطة reemas tareq , 2018-07-16 10:37:17



شبكة فرح الاعلامية |- أنهى المنتخب الفرنسي لكرة القدم انتظار الأعوام العشرين، ورسم على قميصه الأزرق نجمة ثانية بعد تتويجه الأحد بلقب كأس العالم في كرة القدم، متفوقا في نهائي المونديال الروسي على منتخب كرواتي أبهر الجميع بأدائه، وكان قاب قوسين أو أدنى من إحراز اللقب للمرة الأولى في تاريخ البلد الصغير.

وعلى ملعب لوجنيكي في موسكو، قدم المنتخبان واحدة من أجمل المباريات النهائية في الأعوام الماضية، بأداء هجومي انتهى بنتيجة 4-2، هو الأغزر من حيث الأهداف في النهائي منذ 1966، عندما فازت انكلترا على ألمانية الغربية بالنتيجة نفسها بعد التمديد.

وجعل الفرنسيون من مدربهم ديدييه ديشان ثالث شخص في تاريخ اللعبة، يتوج باللقب كلاعب ومدرب، بعد البرازيلي ماريو زاغالو و"القيصر" الألماني فرانتس بكنباور، وحتى قاطعوا باحتفالاتهم مؤتمره الصحافي. كما منحوا عشرات الآلاف من المشجعين الذين غصت بهم شوارع العاصمة باريس، حلم معايشة التتويج بلقب المونديال، لاسيما الجيل الشاب الذي لم يختبر فرحة مونديال 1998.

وقال ديشان الذي رماه لاعبوه في الهواء احتفالا "انه انجاز جميل جدا ورائع جدا (...) أنا سعيد حقا بهذه المجموعة، لأننا بدأنا من بعيد، ولم يكن الأمر سهلا دائما"، مضيفا "ها هم هنا على قمة العالم لمدة أربع سنوات".

وفي شان-دو-مارس قرب برج إيفل الشهير حيث أقيمت منطقة ضخمة للمشجعين لمتابعة الاحتفالات عبر شاشات عملاقة، صدحت حناجر نحو 90 ألف شخص بالهتاف "لقد فزنا! لقد فزنا!، "أبطال، أبطال العالم!".

وفي خضم المد البشري الذي طغت عليه الألوان الأزرق والأحمر والأبيض، قالت ميريام (17 عاما) "هذا أفضل فصل صيف في حياتي!"، والدموع تنهمر على وجنتيها من شدة التأثر.

وأضافت "نجحت في امتحان الشهادة الثانوية هذه السنة وها نحن أبطال العالم، الأمر مجنون بالكامل (...) نحن أيضا يمكننا ان نقول الآن نحن أبطال العالم"، بعدما قال ذلك جيل العام 1998 قبل 20 عاما وثلاثة أيام.

المهنئ الأبرز للمنتخب الذي تسلم الكأس الذهبية تحت المطر الغزير، كان الرئيس إيمانويل ماكرون الحاضر في الملعب الى جانب نظيريه الروسي فلاديمير بوتين والكرواتية كولينا غرابار-كيتاروفيتش.

وتوجه ماكرون بكلمة "شكرا" بالأحرف الكبيرة الى اللاعبين عبر حسابه على "تويتر"، ومن المقرر ان يقيم لهم استقبالا رسميا بعد ظهر اليوم في قصر الاليزيه، سيضاف الى الاحتفالات الشعبية التي تلي وصولهم المتوقع الى مطار شارل ديغول الساعة 15,55 بالتوقيت المحلي (13,55 ت غ).

وقضى الفرنسيون على أحلام منتخب كرواتيا، البلد الذي يبلغ تعداده السكاني نحو أربعة ملايين نسمة، بالتتويج باللقب للمرة الأولى، علما انه كان يخوض النهائي للمرة الأولى.

وكانت فرنسا قد أقصت في طريقها لنهائي مونديال 1998، المنتخب الكرواتي من نصف النهائي، علما ان الأخير كان يشارك في حينها في البطولة للمرة الأولى كدولة مستقلة. وعوض المنتخب الأزرق بفوزه اليوم، خيبة الخسارة في نهائي كأس أوروبا 2016 على أرضه أمام البرتغال.

وتمكن الفرنسيون عبر تشكيلة شابة بمعدل أعمار هو ثاني أصغر معدل من بين المنتخبات الـ 32 التي شاركت في المونديال، من بلوغ النهائي ونيل اللقب بعد أداء مخيب في الدور الأول. واعتمدت التشكيلة الفرنسية على مفاتيح لعب أهمها المهاجم الشاب كيليان مبابي وزميله انطوان غريزمان، اضافة لحارس المرمى القائد هوغو لوريس. وعولت كرواتيا على تشكيلة موهوبة يتقدمها القائد لوكا مودريتش وايفان راكيتيتش وماريو ماندزوكيتش.

واختير مودريتش لاعب ريال مدريد الاسباني، أفضل لاعب في البطولة، بينما اختير مبابي (19 عاما) لاعب باريس سان جرمان، أفضل شاب.

وقال مبابي "أنا سعيد جدا، لقد كشفت عن طموحاتي في بداية كأس العالم، وهي الفوز باللقب العالمي (...) نحن فخورون بجعل الفرنسيين سعداء".

وفي مباراة الأحد، سجل ماندزوكيتش (18) خطأ في مرمى فريقه وانطوان غريزمان (38 من ركلة جزاء) وبول بوغبا (59) وكيليان مبابي (65) أهداف فرنسا، وايفان بيريشيتش (28) وماندزوكيتش (69) هدفي كرواتيا.

وكانت الافضلية لكرواتيا التي بحثت بشكل مستمر عن الثغرة والضغط بقوة على لاعبي فرنسا، بيد ان الفعالية كانت لمنتخب الديوك الذي نجح في تسجيل هدفين من محاولتيه الوحيدتين في الشوط الاول ومن كرتين ثابتتين.

وبات ماندزوكيتش أول لاعب يسجل بالخطأ في مرمى منتخب بلاده في مباراة نهائية لكأس العالم، علما ان مباراة اليوم قاطعها دخول عدد من المشجعين الى أرض الملعب بعدما أفلتوا من الاجراءات الأمنية.

وكان الحكم الأرجنتيني نستور بيتانا أعطى صافرة البداية للمباراة التي اعتمد خلالها المدربان ديشان ونظيره الكرواتي زلاتكو داليتش، على التشكيلتين اللتين خاضا بهما الدور نصف النهائي ضد بلجيكا وانكلترا تواليا.

ودخل اللاعبون أرض الملعب وساروا على بساط أزرق كتب عليه "نهائي 2018"، وتوسطته على منصة، النسخة الأصلية لكأس العالم الذهبية.

ولم يخف لاعبو المنتخب الفرنسي انهم حققوا حلما التتويج باللقب، لاسيما وان العديد منهم كانوا بالكاد قد ولدوا لدى تحقيق النجمة الأولى في 1998.

وقال غريزمان "سعيد جدا. كانت هذه المباراة صعبة جدا، وكرواتيا قدمت مباراة رائعة (..) كنا نتلهف لرفع كأس العالم وإعادتها إلى فرنسا".

أما بوغبا فقال "إنه شيء رائع في سن الـ 22، وأعتقد أنني لا أدرك ما حصل تماما حتى الآن. عندما سنعود الى فرنسا سنرى كل حماسة الشعب الفرنسي، سيكون شيئا كبيرا، أنا في انتظار ذلك".

وفي إزاء الفرحة الفرنسية، ساد الحزن والخيبة في كرواتيا، على رغم ان المشجعين نوهوا بـ "أبطال" المنتخب.

وقال المدرب الكرواتي زلاتكو داليتش "أعتقد اننا ربما قدمنا افضل مباراة لنا في هذا المونديال، لكن في مواجهة فريق قوي مثل فرنسا، يجب ألا نرتكب الأخطاء، نحن حزينون بعض الشيء ولكننا فخورون أيضا".

وفي زغرب، تابع الكرواتيون بحزن وأسى ممزوجين بالفخر، المباراة.

ومع انطلاق صافرة النهاية، صفق عشرات الآلاف من المشجعين في الساحة الرئيسية للعاصمة زغرب، بعدما تجمعوا منذ ساعات لمتابعة المباراة، مرتدين قميص المنتخب الأحمر والأبيض.

وقال كريستيان سترنيتش (22 عاما) لوكالة فرانس برس "شبابنا قدموا كل شيء على أرض الملعب، كل شيء حتى آخر قطرة طاقة"، مضيفا "كانت مباراة مذهلة، الأمة ممتنة جدا، نحن فخورون بالجيل الذهبي".

وقال أورورا كرنيتش وعيناها مغرورقتان بالدموع "أشعر بالأسف لكل جيل الشباب. الفريق جعلهم فرحين جدا، الا انهم (اللاعبون) قدموا كل ما لديهم، وهم أبطال بالنسبة الينا".

وقبل ساعات من المباراة، شهد قصر الكرملين حفل "تسليم وتسلم" بين روسيا ممثلة ببوتين، وقطر مضيفة مونديال 2022 ممثلة بأميرها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، يتوسطهما رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) جاني إنفانيتنو.





.
التعليقات
.





جميع الحقوق محفوظة لشبكة فرح الاعلامية
برمجة و تصميم حمزة جرادات