حول الشبكة تلفزيون فرح راديو فرح الاتصال بنا الرئيسية

----------------------------------------------------------------------------
شبكة فرح الاعلامية
راديو فرح
تلفزيون فرح
----------------------------------------------------------------------------
صور مميزة
اقتصـــاد
صحة و طب
دين ودنيا
جامعات
الساحة الفنية
مطبخ فرح
مقالات
علوم وتكنولوجيا
عالم الرياضة
اخبار الاسرى

.


تابعونا على الفيسبوك
البث المباشر لراديو فرح
البث المباشر لتلفزيون فرح
كا ريكاتير
مشاهدة المزيد
اعلانات
صور مميزة

عيد الفطر السعيد

سهول جنين

فيديوهات

مسيرة غضب تجوب شوارع جنين ومخيمها احتجاجا على قرار ترامب


فرنسا الطرف الأول في نهائي المونديال

نشر بواسطة reemas tareq , 2018-07-11 10:03:32



شبكة فرح الاعلامية |- حجز منتخب الديوك الفرنسي المقعد الأول لنهائي مونديال روسيا ٢٠١٨ بعد فوزه على منتخب بلجيكا بهدف دون مقابل في مباراة الدور نصف النهائي الأولى التي اقيمت في سان بطرسبورج.

وسجل الهدف الوحيد اللاعب المدافع صامويل اومتيتي بكرة رأسية في الدقيقة ٥١ بعد ركنية متقنة.

وبعد أن أخفقت في نهائي مونديال ٢٠٠٦ أمام ايطاليا تسعى فرنسا هذه المرة للفوز باللقب مثلما فعلت عام ١٩٩٨ بانتظار معرفة الطرف الثاني وهو الفائز من لقاء انكلترا وكرواتيا الذي يقام الأربعاء.

وجاءت بداية المباراة حذرة لكن المنتخب البلجيكي بدأ التقدم والتهديد بعد مرور خمس دقائق.

وبعد ثقة وهدوء نادراً ما يبدأ بهما المنتخب البلجيكي مبارياته كان هناك رد فعل ممتاز على الاستحواذ الفرنسي في الدقائق الأولى وكان دي بروين جاهزاً لاستعراض كبير.

أولى الفرص الصريحة جاءت اثر تمريرة ذكية من دي بروين سمحت لهازار بأن يكون قريبا من المرمى، لكنه سدد بسرعة لتمر بجانب القائم الأيسر.

ورد ماتويدي الفرنسي باطلاق كرة قوية لكن كورتوا يسيطر عليها.

وعاد هازار للتهديد وهذه المرة بتسديدة قوية باتجاه المرمى يضع فاران راسه في طريقها ليحولها فوق العارضة بقليل.

وتوالت التسديدات البلجيكية وأطلق المدافع المتقدم ألدرفيلد كرة صاروخية، تمكن لوريس منها باللحظة الأخيرة وأخرجها للركنية

وحاول جيرو الفرنسي تسديد كرة رأسية بشكل صعب، لتمر بجانب المرمى دون أن تقلق راحة الحارس.

وكانت أخطر الفرص في الدقيقة ٤١ من تسديدة بنجامين بافار الفرنسي ليبعدها الحارس البلجيكي بصعوبة لركنية.

وفي الدقيقة ٥١ جاء هدف فرنسا بواسطة صامويل أومتيتي بعد أن ارتقى المدافع المتقدم للكرة الركنية، سبق إليها فيلايني وحولها للشباك.

وارتفعت نسبة السيطرة للمنتخب البلجيكي واحكم "الشياطين الحمر" مقاليد الأمور وانطلقوا بهجمات بشكل متوال وإزاء ذلك تراجع الفرنسيون للدفاع وإغلاق المساحات مع هجمات مرتدة لم تسفر عن جديد لينتهي اللقاء لفرنسا التي ستحاول الفوز باللقب مثلما فعلت قبل عشرين عاما.





.
التعليقات
.





جميع الحقوق محفوظة لشبكة فرح الاعلامية
برمجة و تصميم حمزة جرادات