حول الشبكة تلفزيون فرح راديو فرح الاتصال بنا الرئيسية

----------------------------------------------------------------------------
شبكة فرح الاعلامية
راديو فرح
تلفزيون فرح
----------------------------------------------------------------------------
صور مميزة
اقتصـــاد
صحة و طب
دين ودنيا
جامعات
الساحة الفنية
مطبخ فرح
مقالات
علوم وتكنولوجيا
عالم الرياضة
اخبار الاسرى

.


تابعونا على الفيسبوك
البث المباشر لراديو فرح
البث المباشر لتلفزيون فرح
كا ريكاتير
مشاهدة المزيد
اعلانات
صور مميزة

سهول جنين

فيديوهات

مسيرة غضب تجوب شوارع جنين ومخيمها احتجاجا على قرار ترامب


هدايا نابولي تقابلها أهداف يوفنتوس

نشر بواسطة reemas tareq , 2018-04-01 10:12:42



شبكة فرح الاعلامية |- استفاد يوفنتوس من هدايا منافسه المباشر نابولي وعزز صدارته للدوري الإيطالي لكرة القدم بفوزه الثمين 3 / 1 على ضيفه ملان في مواجهة كلاسيكية مثيرة السبت في المرحلة الثلاثين من المسابقة.

وتقدم يوفنتوس خطوة مهمة على طريق الدفاع عن اللقب والفوز بالدوري الإيطالي للموسم السابع على التوالي حيث رفع الفريق رصيده إلى 78 نقطة بفارق أربع نقاط أمام نابولي الذي سقط في فخ التعادل 1 / 1 مع مضيفه ساسولو في وقت سابق اليوم بنفس المرحلة.

وتجمد رصيد ميلان عند 50 نقطة في المركز السادس وأهدر فرصة ثمينة لتقليص الفارق مع المراكز الأربعة الأولى التي يتأهل أصحابها لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل 1 / 1 حيث بادر يوفنتوس بهز الشباك عن طريق الأرجنتيني الدولي باولو ديبالا في الدقيقة الثامنة ورد ميلان بهدف سجله ليوناردو بونوتشي في الدقيقة 28 وذلك في مرمى فريقه السابق الذي تركه إلى ميلان في صيف 2017 .

وظل التعادل قائما في الشوط الثاني حتى سجل الكولومبي خوان كوادرادو هدف التقدم ليوفنتوس في الدقيقة 79 .

وعزز الألماني الدولي سامي خضيرة فوز السيدة العجوز بهدف ثالث في الدقيقة 87

وكان نابولي قد أهدر نقطتين ثمينيتن في صراع اللقب مع يوفنتوس، وارتفعت حدة التنافس على المركزين الثالث والرابع المؤهلين الى دوري ابطال اوروبا، بعد تعادل روما الثالث وفوز انتر ولاتسيو السبت، في المرحلة 30 من الدوري الايطالي لكرة القدم والتي تقام كلها في يوم واحد.

وعاد نابولي بتعادل بطعم الهزيمة من ارض ساسوولو 1-1، ليفشل بانتزاع الصدارة من يوفنتوس.

فبعد خسارته مع روما وتعادله مع انتر، اهدر فريق المدرب ماوريتسيو ساري النقاط مجددا، وتخلف باكرا بعد رأسية من فيديريكو بيلوزو ارتدت من العارضة الى ماتيو بوليتانو تابعها في الشباك (22).

وانتظر نابولي حتى الدقيقة 80 للمعادلة بعد عرضية بعيدة من الجهة اليسرى مرت امام الجميع حولها في مرماه المدافع البرازيلي روجيريو عن طريق الخطأ قبل ان تصل الى المهاجم الاسباني المتربص خوسيه كايخون.

وكاد البولندي اركاديوش ميليك يمنح نابولي النقاط، لكن تسديدته الاكروباتية ارتدت من العارضة (84).

وبعد 3 انتصارات متتالية، انتزع روما نقطة متأخرة من ارض ضيفه بولونيا، رافعا رصيده الى 60 نقطة مقابل 58 لانتر الذي يملك مباراة مؤجلة مع ميلان وتجاوز فيرونا بسهولة 3-صفر، فيما قلب لاتسيو (57) تأخره الى فوز كبير على ضيفه المنقوص بينيفينتو 6-2.

في المباراة الاولى على ملعب "ريناتو ديلارا"، انتزع روما نقطة من ملعب مضيفه بولونيا الحادي عشر، قبل أيام من انتقاله الى اسبانيا لخوض مواجهة صعبة في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا ضد برشلونة الأربعاء.

وما قد يثير قلق روما أكثر من ضياع النقطتين، هو خروج لاعبه البلجيكي راديا ناينغولان جراء ما بدا انها مشكلة عضلية، في الدقيقة 16 من المباراة، من دون ان يتضح بعد ما اذا كان سيشارك في مباراة برشلونة أم لا.

ولم يتأخر بولونيا في الافادة من الوضع، اذ تقدم بعد دقيقتين عبر لاعبه التشيلي إريك بولغار بتسديدة من خارج المنطقة اثر تمريرة من فيديريكو دي فرانشسكو، مستفيدا من إحدى فرصه القليلة في المباراة. وعادل لنادي العاصمة مهاجمه البوسني البديل إدين دزيكو في الدقيقة 76 بكرة رأسية اثر عرضية من الأرجنتيني دييغو بيروتي.

وقال دزيكو الذي رفع رصيده الى 14 هدفا في المركز السابع في ترتيب الهدافين "من الصعب تفسير ما سار بشكل خاطىء (...) كنا بطيئين جدا في الشوط الأول، بلا حركة على رغم خلق بعض الفرص الجيدة. أتيحت لهم تسديدة واحدة على المرمى وسجلوا هدفا".

أضاف "لدينا مباراة مهمة جدا لخوضها ضد فريق يعد من الأفضل في العالم، ونفكر بها"، مضيفا "حتى في ظل هذه الظروف، أتيحت لنا بعض الفرص (...) حصلنا على نقطة مهمة، على رغم ان انطباعنا هو اننا أضعنا نقطتين هنا اليوم".

وبعد هدف التعادل، ضغط روما بكثافة على مرمى حارس بولونيا انطونيو سانتورو الذي كان يخوض أول مباراة له في دوري الدرجة الأولى. وأضاع روما فرصا عدة في ربع الساعة الأخير لاسيما عبر الصربي ألكسندر كولاروف وزميله التشيكي باتريك شيك.

وكاد بيروتي ان يهدي فريقه النقاط الثلاث في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، الا ان تسديدته القوية من خارج المنطقة اثر تمريرة دانييلي دي روسي، مرت قريبة بجانب القائم الأيمن لمرمى سانتورو.

وقال مدرب روما اوزيبيو دي فرانشيسكو "نعرف اذا لعبنا هكذا امام برشلونة، لن يكون ذلك كافيا. لكننا نعرف ايضا ان برشلونة سيهاجم. ستكون مباراة مختلفة تماما".

وفي المباراة الثانية، على ملعب "جوزيبي مياتسا"، بكر الارجنتيني ماورو ايكاردي بالتسجيل بعد 35 ثانية وهو الاسرع لانتر هذا الموسم والاول في الدقيقة الاولى منذ 2007، قبل ان يضاعف الكرواتي ايفان بيريسيتش الارقام مستفيدا من هشاشة دفاع فيرونا وصيف القاع (13).

وفي الشوط الثاني، ضمن ايكاردي الثنائية (49)، رافعا رصيده الى المركز الثاني في ترتيب الهدافين (24 هدفا).

واصبح ايكاردي ثالث لاعب في تاريخ انتر يسجل 24 هدفا في موسمين على التوالي مع "نيراتسوري"، بعد المجري ستيفان نايرز (موسما 1950 و1951) وجوزيبي مياتسا (موسما 1930 و1931).

وفي روما، طرد كريستيان بوجوني حارس بينيفينتو بعد 9 دقائق على بداية المباراة، فافتتح الهداف الدولي تشيرو ايموبيلي التسجيل (19).

لكن متذيل الترتيب حقق مفاجأة، فعادل اولا عبر دانيلو كاتالدي (23) ثم تقدم مطلع الشوط الثاني عبر البرازيلي غييرمي (51).

لكن لاتسيو الذي ينافس بقوة على مراكز التأهل الاوروبية، سجل خماسية حملت توقيع الاكوادوري فيليبي كايسيدو (60)، الهولندي ستيفان دي فري (66)، ايموبيلي (68) الذي حافظ على صدارته لترتيب الهدافين (26 هدفا)، البرازيلي لوكاس ليفا من تسديدة جميلة (83) والاسباني لويس البرتو من نقطة الجزاء (90).

وابقى اتالانتا السابع على اماله الاوروبية بفوزه على ضيفه اودينيزي 2-صفر بهدفي اندريا بيتانيا (68) واندريا مازييلو (74). وهذه المرة الثالثة في تاريخ اودينيزي يخسر 6 مباريات على التوالي.

وبقي فيورنتينا التاسع في منتصف اللائحة بفوزه الرابع تواليا على حساب كروتوني الثامن عشر 2-صفر بهدفي جيوفاني سيميوني (3) وفيديريكو كييزا (63).

وحقق تورينو العاشر فوزه الاول بعد اربع خسارات على مضيفه كالياري 4-صفر، حملت توقيع الاسباني ايغو فالكي (61) والصربي ادم لياييتش (65) والارجنتيني كريستيان دانيال انسالدي (79) والنيجيري جويل اوبي (87).

وتعادل جنوى الثالث عشر مع سبال السادس عشر 1-1. وبعد اهدار جانلوكا لابادولا ركلة جزاء مبكرة (6) ثم طرد فرانشيسكو فيكاري لاعب سبال (29)، سجل لابادولا من نقطة الجزاء في المحاولة الثانية (30)، قبل ان يعادل مانويل لاتساري (60).

وقلب كييفو فيرونا الخامس عشر تأخره على ارضه امام سمبدوريا الثامن الى فوز 2-1 بهدفي الارجنتيني لوكاس كاسترو (62) والفنلندي برباريم هيتيماي (79)، مقابل هدف المخضر فابيو كوالياريلا (26 من ركلة جزاء).





.
التعليقات
.





جميع الحقوق محفوظة لشبكة فرح الاعلامية
برمجة و تصميم حمزة جرادات